fbpx

نقابات يمنية تطالب بصرف مرتبات الموظفين لمواجهة وباء كورونا

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
من التظاهرة الاحتجاجية للموظفين بتعز للمطالبة برواتبهم

تعز – سالم الصبري :

ناشدت نقابات أكاديمية وبحثية يمنية المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة المنظمات الإقليمية والدولية الضغط على حكومتي صنعاء وعدن من أجل إيجاد حل يسهم في الشروع في صرف مرتبات الموظفين في مناطق سيطرة جماعة الحوثي وبصورة تضمن لهم الشعور بالأمان في مواجهة فيروس كورونا .

وأشار بيان صادر عن المجلس الأعلى للتنسيق بين نقابات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات الحكومية ونقابة باحثي مركز الدراسات والبحوث اليمني حصل ” المشاهد” على نسخة منه إلى أنه في الوقت الذي تتخذ فيه كل الدول الإجراءات والتدابير المناسبة وتخصص جزءًا كبيرًا من ميزانياتها لمواجهة الانهيار الاقتصادي لشعوبها في ظل جائحة وباء كورونا الذي يجتاح العالم، لم تكترث كلتا الحكومتين باتخاذ أي إجراء يمكّن الشعب اليمني من مواجهة هذه الجائحة اقتصادياً.

ونوه البيان إلى أن مرتبات معظم موظفي الدولة في مناطق سيطرة جماعة الحوثي ماتزال متوقفة منذ قرابة أربع سنوات؛ الأمر الذي يزيد من الوضع الإقتصادي الكارثي الذي يعيشونه.

وعبر البيان عن حالة الرعب السائد في أوساط هؤلاء الموظفين خوفاً من انتشار الفيروس في مناطقهم وهم لا يجدون أي مصدر إيرادي للإنفاق على أنفسهم لمواجهة هذه الجائحة وعدم تمكنهم من شراء احتياجاتهم الغذائية والدوائية والأدوات الوقائية التي تحميهم من التعرض للإصابة بفيروس كورونا .

إقرأ أيضاً  احتجاجات شعبية في عدن

وحذر البيان من أن تجاهل سلطتي صنعاء وعدن والمجتمع الدولي لهذه القضية وعدم إيلائها الاهتمام الكامل قد يؤدي إلى خروج الوضع عن السيطرة وانتشار الفوضى العارمة في أرجاء البلاد نتيجة ذلك ولن تفلح حينها أي إجراءات في إعادته إلى الوضع الطبيعي.

وحمل البيان الجميع كافة المسئولية في حالة حدوث ذلك، خاصة مع عدم اهتمام أطراف النزاع بكيفية إيقاف الحرب بل بضمان تقاسم المناصب وأماكن السيطرة وثروات البلاد فيما بينهم ، دون إيلاء أي إهتمام بمعاناة الشعب اليمني .

ودعا المجلس الأعلى للتنسيق بين نقابات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات الحكومية، ونقابة باحثي مركز الدراسات والبحوث اليمني كافة النقابات العمالية والمهنية، ومنظمات المجتمع المدني، إلى الوقوف صفاً واحداً في المطالبة بحقوق ومستحقات الموظفين المحرومين من رواتبهم .

ويعاني معظم موظفي الدولة منذ قرابة أربع سنوات من انقطاع مرتباتهم في ظل أوضاع اقتصادية صعبة للغاية .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة