غريفيث: اليمن يستحق إعلاماً حراً ومستقلاً

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – سالم الصبري:

حث مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، كافة أطراف النزاع في اليمن، على السماح للإعلام بالعمل دون عوائق.
وأشار غريفيث، في تغريدة مقتضبة نشرها حساب المبعوث الأممي إلى اليمن على حسابه في “تويتر”، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة (3 مايو)، ورصدها “المشاهد”، إلى أن اليمن يستحق إعلاماً حراً ومستقلاً.
وشكر الصحفيين اليمنيين ممن يواصلون العمل بالرغم من كل التحديات، لمكافحة خطاب الكراهية والتحريض، ولتقديم معلومات دقيقة، وهو أمر حاسم الأهمية في أزمة “كوفيد- 19″، على حد قوله.
وتحيي الأمم المتحدة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يوافق الثالث من مايو من كل عام.
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في رسالة له بهذه المناسبة، إلى توفير حماية أكبر للصحفيين الذين يقدمون ترياقاً لما وصفها بجائحة التضليل المحيطة بأزمة “كوفيد- 19”.
وتأتي مناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، والصحفيون اليمنيون يعانون هذا العام من انتهاكات جسيمة وصلت حد الحكم بالإعدام على 4 صحفيين من قبل محكمة في صنعاء تابعة لجماعة الحوثي.
وكانت منظمة العفو الدولية طالبت، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، جماعة الحوثي بإلغاء أحكام الإعدام بحق الصحفيين اليمنيين، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم، وإطلاق سراح جميع الصحفيين المسجونين في سجونها، خصوصاً مع انتشار فيروس كورونا، في ظل غياب المعايير الصحية في هذه السجون، بحسب بيان المنظمة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة