fbpx

المشاهد نت

أبين : معارك متقطعة بين “الحكومة” و” الإنتقالي” في محيط زنجبار

تعز – سالم الصبري:

قال مصدر محلي في محافظة أبين إن المعارك المندلعة منذ أيام في المحافظة بين قوات الحكومة وقوات المجلس الإنتقالي الجنوبي ما تزال تدور رحاها في مناطق خارج مدينة زنجبار عاصمة المحافظة.

وأوضح المصدر الموثوق لـ”المشاهد” أن القوات الحكومية تتمركز في منطقة الطريه شمال شرق زنجبار وفي مواقع تمركزها السابقة في قرن الكلاسي فيما تتمركز قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي في بلدة الشيخ سالم شرق زنجبار.

مضيفًا : منذ 4 أيام لم يحرز أي من الطرفين تقدمًا واضحًا صوب مواقع الطرف الآخر باستثناء اليوم الأول الذي حققت فيه القوات الحكومية تقدمًا صوب الطريق المؤدي إلى الشيخ سالم قبل أن تتوقف في منطقة الطريه.

لافتًا إلى أن المعارك تأخذ طابع الكر والفر حتى الآن، مشيرًا إلى أن قوات المجلس الإنتقالي حصنت مواقعها بشكل كبير في الشيخ سالم في حين تسعى القوات الحكومية لإحداث ثغرة في هذه التحصينات.

إقرأ أيضاً  إشادة أممية بالدعم الهولندي لجهود السلام في اليمن

مضيفًا : أن المعارك اندلعت مجددا مع فجر الجمعة ثم استمرت بشكل متقطع، وتجددت بشكل متواصل العصر، غير أن أغلب هذه المعارك تتمثل بالقصف المدفعي، ولا توجد اشتباكات مباشرة بين قوات الطرفين، على حد قوله.

منوها بأنه لاتوجد حصيلة دقيقة لعدد القتلى والجرحى من الطرفين، مرجحًا أن حصيلة القتلى والجرحى لن تتجاوز 80 قتيلًا وجريحًا من الطرفين حتى الآن.

وأطلقت قوات الحكومة قبل أيام معركة “الفجر الجديد” لاستعادة المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة المجلس الإنتقالي الجنوبي، مؤكدة أن هذه المعركة باتت حتمية بعد رفض المجلس الإنتقالي الجنوبي تنفيذ إتفاق الرياض الذي وقع مطلع نوفمبر الماضي برعاية المملكة العربية السعودية.

مقالات مشابهة