مرصد الحريات الإعلامية يدين اختطاف إعلامي في سقطرى

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الاعلامي عبدالله بداهن

سقطري – محمد فارع :

أدان مرصد الحريات الإعلامية في اليمن اختطاف الإعلامي عبدالله بداهن من قبل مسلحين تابعين لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة سقطرى.

وطالب المرصد بسرعة الإفراج عن الإعلامي بداهن وعدم الزج بالصحفيين بالصراعات السياسية، كما حمل المرصد المجلس الجنوبي سلامة الإعلامي بداهن.

كما ناشد المرصد المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير بالضغط على أطراف الصراع في اليمن والكف عن الممارسات التعسفية بحق الإعلاميين والناشطين في المجال الإعلامي.

يشار إلى أن اختطاف بداهن جاء عقب سيطرة قوات المجلس الانتقالي قبل ثلاثة أيام على محافظة أرخبيل سقطرى، وحسب مصادر محلية فإن أفرادًا من قوات المجلس الانتقالي اقتادت بداهن إلى سجن في اللواء الأول مشاة بحري الذي سيطرت عليه قوات الانتقالي في منطقة “موري”.

إقرأ أيضاً  النقابة تدين ظهور صحفيين على قناة إسرائيلية

وكان للإعلامي عبدالله بداهن نشاط إعلامي مع خلال وسائل الإعلام المحلية المرئية كشف فيه عن ماتقوم به القوات التابعة للمجلس الانتقالي بعد سيطرتها على الجزيرة، كان آخرها قبل يومين من اختطافه في مداخلة هاتفية على قناة المهرية، هاجم فيها الممارسات التي تقوم بها قوات الانتقالي في سقطري كاشفًا عن قيام قوات الانتقالي بترحيل ضباط من أبناء المحافظات الشمالية منتسبين للألوية العسكرية التابعة القوات الحكومية في جزيرة سقطرى منذ سنوات.

ووثق مرصد الحريات الإعلامية في تقرير نشره مؤخرًا 28 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال شهر مارس في مختلف المحافظات اليمنية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة