fbpx

النقابة تدين ظهور صحفيين على قناة إسرائيلية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعات – أحمد عبدالله
يظهر صحفيون يمنيون في قناة آي 24 الإسرائيلية من وقت لآخر، للتعليق على أحداث مختلفة، الأمر الذي أثار استياء واسع بين المواطنين وبعض المنتمين للوسط الصحفي.

وأدانت نقابة الصحفيين اليمنيين، ظهور صحفيين في قناة إسرائيلية، باعتباره تطبيعا مع “الكيان الصهيوني”.

وقالت النقابة في بيان لها، إن “ما أثير عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول ظهور صحفيين وناشطين يمنيين على قناة إسرائيلية، خطوة مرفوضة ومدانة وخارج موقفنا الثابت الرافض لأي تطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب”.

ودعت الصحفيين والناشطين الذين ظهروا في تلك القنوات لتصحيح موقفهم بالاعتذار، ومقاطعة كل وسائل “الكيان الصهيوني”، وتحري هوية وسائل الإعلام التي يتعاملون معها.

وأشارت النقابة إلى أنها تتابع مساعي “الكيان الغاصب” لضم أراض عربية فلسطينية في الضفة الغربية والأغوار، مستغلا حالة الضعف والتمزق العربي، وما يمارسه من قمع متواصل وهدم البيوت بحق الشعب العربي الفلسطيني”.

إقرأ أيضاً  الدعوة إلى وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح صحفي في حضرموت

وجددت إدانتها لمحاولات الاستيطان تلك في الأراضي الفلسطينية، وكل الأساليب والمحاولات التطبيعية، التي تسيئ الى مواقف الشعوب العربية المختلفة.

وأكدت على أهمية دور ” النقابات والمنظمات المدنية والشعبية في مناصرة القضية الفلسطينية، باعتبارها القضية الرئيسية للعرب، ومواجهة كل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضافت النقابة أنها “تؤيد مطالبه الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، بمقاومة الاحتلال لاستعادة أرضه، وقيام دولته وعاصمتها القدس وفقاً للقرارات الدولية وحق تقرير المصير”.

وترفض الشعوب العربية التطبيع مع “إسرائيل” بسبب جذور الخلاف العميقة معهم، وبناء دولتهم على حساب الفلسطينيين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة