fbpx

سيول شبوة تخلف أضرارًا مادية في ممتلكات المواطنين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
سيول شبوة

عدن – بديع سلطان

خلفت السيول والفيضانات التي شهدتها محافظة شبوة، خلال الأيام الماضية، أضرارًا مادية في ممتلكات ومنازل المواطنين، بالإضافة إلى الطرقات وعدد من المرافق العامة.

وقال مدير عام مكتب الإعلام بمحافظة شبوة، عبدالله بارحمة، لـ “المشاهد”: إن أضرار السيول تركزت في المناطق المنخفضة والسهول القريبة من الوديات، ولم تُحدث أضرارًا تُذكر في المناطق الجبلية والمرتفعات.

وأشار بارحمة إلى أنه لا يمكن رصد الأضرار حاليًا بشكل واضح مع استمرار تدفق السيول وهطول الأمطار، لافتًا إلى أن الإحصائيات المتعلقة بما أحدثته الفيضانات ستظهر لاحقًا.

من جانبه أكد مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة بمحافظة شبوة، محمد سالم مجور، عدم وجود أية خسائر في الأرواح، نتيجة السيول والفيضانات التي ضربت المحافظة.

وذكر مجور في تصريحٍ لـ “المشاهد”: “إن الأضرار اقتصرت على الجوانب المادية، حيث تضررت بعض السواقي في منطقة خمر ومناطق في أرض خليفة، كما تضررت بعض الطرقات في مدينة عتق، وحصلت انجرافات للتربة المدكوكة في بعض الخطوط قيد الإنشاء”.

إقرأ أيضاً  جامعة عدن : خلو مختبرات قسم الكيمياء من المواد الخطرة

وأضاف مدير هيئة حماية البيئة بشبوة أن بعض منازل المواطنين في مديرية نصاب دخلتها السيول، كما تعرضت مديرية حطيب لسيول ضخمة؛ تسببت بأضرار بسيطة في سواقي المديرية.

وأشار مجور إلى هطول أمطارٍ شديدة الغزارة على منطقة خورة، نتج عنها تهدم منزل أحد المواطنين، وجرف السيول لسيارة مواطن آخر، وتضرر بعض “الأطيان” ودفاعات الأدوية.

وتتعرض محافظة شبوة، وعدد من محافظات شرق ووسط اليمن، لتأثيرات منخفض جوي، امتدت بعض تأثيراته على المرتفعات الغربية من البلاد، حيث شهدت مدنية عدن خلال أول أيام عيد الأضحى أجواءً غائمة مع زخات خفيفة من المطر المتواصل على مدى ساعات.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة