fbpx

مئات الأسر النازحة تتضررت بعد ارتفاع منسوب مياه سد مأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
السيول تتسبب بأضرار فادحة

متابعات – أحمد عبدالله

قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، إن مئات الأسر النازحة تضررت في مأرب، نتيجة لارتفاع منسوب المياه في حوض سد مأرب.


وذكرت أن ارتفاع منسوب المياه في حوض السد بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب، أدت إلى أضرار في مخيمات ( الصوابين، الورضة، ذنة العيال، أراك).


وأفادت أن عدد الأسر المتضررة في المخيمات المذكورة 1340 أسرة، من بين 4871 أسرة نازحة في المديرية التي يقيم فيها النازحون في تجمعات بمنطقة حوض السد، وفق وكالة سبأ للأنباء.


وأضافت “شملت الأضرار غرق مبان وجرف خيام وإتلافها وتهدم العشش لعدد 430 أسرة تضررت تضرراً كلياً و1000 أسرة تضررت جزئياً بالإضافة إلى تلف المواد الإيوائية وغير الغذائية لعدد 900 أسرة بشكل كلي و123 أسرة بشكل جزئي، في حين أن الأسر المتضررة بالمواد الغذائية جميعها تقريباً (1430 أسرة) ومثلها فيما يتعلق تلف الحمامات وشبكات الصرف الصحي وخزانات المياه”.

إقرأ أيضاً  تعيين محافظا ومديرا لأمن محافظة عدن

ووفقا للوحدة التنفيذية، فإن الإمطار الغزيرة المصحوبة برياح التي شهدتها، مأرب والضالع وأبين، تسببت بأضرار جسيمة في مخيمات النازحين، وأدت إلى جرف كلي أو جزئي في مساكن 2242 شخص كإحصائية أولية.

وأدت الأمطار في في الضالع التي هطلت الخميس (30 يوليو)، إلى تضرر مخيم عسقة بمديرية الحشاء، حيث تسكن 60 أسرة نازحة.

أما في أبين، فتسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت في (28 يوليو)، بأضرار في مخيمات حصن شداد، باشحارة، دهل أحمد، الطميسي، عمودية، سواحل، أرياف باجدار، النجمة الحمراء، النوبة ميكلان في مديريتي زنجبار وخنفر.


وتشهد هذه الأيام عدد من المحافظات اليمنية، أمطارا غزيرة جرفت بعض المدنيين، وأدت إلى انهيار بعض المباني، وتضرر الشوارع ومخيمات النازحين، وفقدان كثير من الأسر للثروة الحيوانية التي تعتمد عليها كمصدر للدخل.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة