fbpx

تحالف رصد.. يكشف عن عدد ضحايا القنص من الأطفال في تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
المكان الذي تم فيه قنص الطفلة رويدا في حي الروضة بمدينة تعز

تعز – شهاب العفيف :

كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان (تحالف رصد) عن ارتكاب جماعة الحوثي (366) جريمة قنص بحق أطفال في مدينة تعز، جنوبي غرب البلاد.

وأكد في تقريره (قنص الأطفال) بأن فريقه الميداني وثق مقتل وإصابة (366) طفلًا بمحافظة تعز تتراوح أعمارهم بين (1-17 عامًا) خلال الفترة من مارس 2015م وحتى أغسطس 2020 .

وأوضح، أن رصاص قناصة الجماعة حصدت أرواح (130) طفلًا، منهم(88) ذكورًا و(42) إناثًا، وإصابة (236) آخرين بينهم (170) ذكورًا و(66) إناثًا، وذلك في (16) مديرية .

ولفت إلى أن مديرية القاهرة وسط مدينة تعز احتلت المرتبة الأولى من حيث العدد، (22) قتيلًا و(53) مصابًا من الأطفال تليها مديرية المظفر بعدد (29) قتيلًا و(45) مصابًا، ثم مديرية صالة شرق المدينة وذلك بمعدل(26) قتيلًا و(43) من المصابين .

واشار التقرير إلى أن مديرية المعافر شهدت مقتل طفلين وإصابة طفل ثالث برصاص قناصة جماعة الحوثي، في حين سجلت مديرية المقاطرة جنوب المحافظة (3) حالات قتل لأطفال برصاص قناصة الجماعة ذاتها.

وطالب بسرعة فتح تحقيق عاجل في واقعة استهداف طفلة الماء بتعز “رويدا” من قبل أحد قناصة الجماعة وكل الوقائع المماثلة سابقًا ولاحقًا وإحالة ملفاتها إلى القضاء تمهيدًا لملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

من جهته قال مطهر البذيجي المدير التنفيذي لتحالف رصد لـ “المشاهد”: أن لديهم ” احصائيات بكافة انتهاكات جماعة الحوثي بمدينة تعز، ومنها انتهاكات بحق الفئات الضعيفة(النساء – الأطفال)، وكبار السن، ونعتزم إلى إطلاق تقرير خاص بانتهاكات جماعة الحوثي وحصارها لمدينة تعز قريبًا” .

إقرأ أيضاً  المشاهد يختتم دورة لمراسليه في صحافة السلام

وأوضح البذيجي أن تحالف رصد يعمل عبر فريقه الميداني، المتواجد بـ20 محافظة يمنية على رصد وتوثيق كافة انتهاكات حقوق الإنسان باليمن بكافة أنواعها، من القصف العشوائي للمدنيين إلى القتل والقنص المباشر، وزراعة الألغام وأيضًا الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري وتجنيد الأطفال، وغيرها من الانتهاكات.

وأضاف : “لقد أشرنا لانتهاكات الجماعة بقنص الأطفال في تقارير سابقة، أصدرها تحالف رصد، منها “أطفال اليمن مستقبل مجهول” ، و “أطفال البراءة” ، وغيرها من التقارير التي صدرت خلال الفترة السابقة، فيما أتى تقرير قنص الأطفال (طفلة الماء
أنموذجا ) ليوضح الانتهاكات الجسيمة التي قامت بها جماعة الحوثي بحق أطفال تعز خلال الفترة من ٢٠١٥ وحتى أغسطس ٢٠٢٠ .

ونوه إلى أن تحالف رصد يُصدر التقارير السنوية والنوعية لهذة الانتهاكات، ثم يقوم بتسليمها لكافة المنظمات الدولية المعنية بتعزيز وحماية حقوق الإنسان، ومنظومة الأمم المتحدة والجهات الحكومية المختصة ووسائل الإعلام المختلفة.

ومؤخرًا قامت قناصة تابعة لجماعة الحوثي بقنص الطفلة “رويدا” بحي الروضة شرق مدينة تعز، والتي أدت إلى إصابة الطفلة في الرأس .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة