fbpx

جامعة أهلية تخلي مسؤوليتها من أي إجراءات تتم في فروعها الخاضعة للحوثيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
طلاب جامعة - تعبيرية

المشاهد – مازن فارس

أعلنت إدارة جامعة العلوم والتكنولوجيا، في وقت متأخر مساء الخميس، إخلاء مسؤوليتها من أي إجراءات تتم بخصوص العملية التعليمية في فروعها الأربعة في المحافظات الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

وقالت في بيان حصل “المشاهد” على نسخة منه، إنها غير معنية بكافة إجراءات العملية التعليمية التي تتم في فروع الجامعة بمحافظات صنعاء وإب والحديدة وتعز الحوبان اعتباراً من العام الجامعي الجاري 2020-2021.

وأشارت إلى أن السلطات الحالية في صنعاء (الحوثيين)، استولت على إدارة الجامعة بصورة غير شرعية ومخالفة لكافة الأحكام والإجراءات القانونية.

وأضافت أنها لا تعترف بكافة النتائج المترتبة على تلك الإجراءات بما في ذلك الشهادات الصادرة عن تلك الفروع، ولن تتمكن من الإشراف والمتابعة على سير العملية التعليمية في تلك الفروع وفقاً للمعايير والمتطلبات التعليمية.

وبحسب البيان فإن العناصر التي استولت على الجامعة تمارس حالياً اساليب وإجراءات ارتجالية وعشوائية، وفقاً لمصالحها واجتهاداتها التي لا تستند الى معايير ولا منهجية تعليمية.

إقرأ أيضاً  أبين: عشرات القتلى والمصابين بانفجار محلٍ للسلاح

ولفت إلى أن الإدارة التي فرضها الحوثيون على الجامعة في صنعاء، أسندت مهام تعليمية وأكاديمية الى عناصر غير مؤهله ولا متخصصة وأنها تسعى لهدم كلما تم بناءه من قواعد وإجراءات ومعايير ولوائح وأنظمة تعليمية.

في السياق، كشف مصدر أكاديمي بالجامعة عن مساع تقوم بها الإدارة الحالية لتغيير الأنظمة وإنشاء أخرى.

وقال المصدر لـ”المشاهد”، فضل عدم ذكر اسمه لكونه غير منوط به الحديث لوسائل الإعلام، إن إدارة الجامعة التي فرضها الحوثيين تقوم حاليًا بإنشاء نظام يتعلق بتسديد الرسوم المالية، مشيرًا إلى أن النظام الآلي الخاص بالجامعة لا يزال مغلقاً ويجري التحكم به من خارج اليمن.

ومنذ يناير الماضي، تسيطر جماعة الحوثي على جامعة العلوم والتكنولوجيا في صنعاء، واعتقلت رئيس الجامعة حميد عقلان وعينت عادل المتوكل بدلًا عنه.

وتعد جامعة العلوم والتكنولوجيا أكبر الجامعات الأهلية في اليمن، و تأسست عام 1994، ويبلغ عدد الطلاب الملتحقين بها في جميع فروعها ما يقارب العشرين ألف طالب.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة