fbpx

جماعة الحوثي تطالب ضمناء البهائيين الستة بإحضارهم

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
من تم الافراج عنهم من البهائيين ومغادرتهم اليمن

صنعاء – عبدالله غيلان :

طالبت نيابة أمن الدولة التابعة لجماعة الحوثي في صنعاء، ضمناء البهائيين الستة المنفيين قسرا، إحضارهم الى جلسة محاكمة مقررة في 12 سبتمبر الشهر المقبل، بعد نحو شهر من إفراج مشروط للحوثيين تهجيرهم مقابل إتمام الصفقة الذي توسط لها المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

وأدان بيان للجامعة البهائية العالمية، نشر بالموقع الرسمي للجامعة إطلع عليه محرر “المشاهد”، عدم إسقاط التهم الكيدية ذات الدوافع الدينية المقامة”، ضد 23 من أبناء الطائفة، و تصنيف هؤلاء المهجرين من وطنهم “فارين من وجه العدالة”.

وقالت ممثلة الجامعة البهائيّة العالميّة في الأمم المتحدة بجنيف، ديان علائي، إنه يجب إسقاط هذه التهم الموجهة على البهائيين الستة التي لا أساس لها من الصحة.

وأوضحت، أنه لم يترك لهؤلاء البهائيين خيار آمنٌ وواقعي للبقاء في بلدهم الذي يحبوه في ظل المعاملة القاسية، وما جلسة المحكمة الأخيرة ليست إلا دليلاً آخر على هذا النمط من الاضطهاد.

إقرأ أيضاً  "الانتقالي" يرفض نشر قوات لتأمين طريق "طور الباحة"

وكانت محكمة أمن الدولة الخاضعة للحوثيين في صنعاء، إستأنفت محاكمة 24 بهائيآ، قبل أسبوع واتهمتهم كفارين من وجه العدالة.

وكان الحوثيون أفرجوا نهاية الشهر الماضي، عن ستة من القادة البهائيين، وهم حامد بن حيدرة زعيم الطائفة المحكوم عليه بالإعدام، ووليد عياش، وأكرم عياش، وكيفان غديري، وبديع الله سنائي، ووائل العريقي، بعد أن قضوا سنوات متفاوتة في سجونها.

فيما تم نقلهم فور الإفراج عبر طائرة أممية من مطار صنعاء الدولي، إلى إثيوبيا في طريقهم نحو مناف، بعد إفراج مشروط للحوثيين لإتمام الصفقة، التي توسط لها مبعوث الامم المتحدة مارتن غريفيث.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة