fbpx

ذمار … فعالية في ذكرى رحيل الشاعر البردوني

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
فعالية في ذمار عن شاعر اليمن الكبير البردوني

ذمار- ضياء حسن :

نظمت رابطة البردوني الثقافية بمحافظة ذمار، الثلاثاء، فعالية بمناسبة الذكرى ال 21 لرحيل الشاعر عبدالله البردوني حملت شعار “البردوني حالة شعرية ضد التكرار وقصيدة عصية على النسيان”.

وقال أمين عام الرابطة الشاعر مراد عيسى لـ”المشاهد” إن الفعالية تأتي تقليداً سنوياً تنظمها الرابطة للاحتفاء بالإرث الشعري والفكري الذي تركة البردوني في وجدان عدد من الأجيال، وما يزال تأثيره حاضراً حتى اليوم رغم مرور 21 عامًا على رحيله.

وتهدف الفعالية حسب القائمين عليها إلى إبراز المواهب الشعرية التي تأثرت بشعر البردوني والاستلهام من تجربته الاستثنائية في مجال الشعر والنقد والأدب، وتحدي كل الصعوبات.

ولم يشارك من الفعالية الشخصيات الرسمية حيث شارك فيها الشعراء والأدباء والنشطاء ومحبي الشاعر عبدالله البردوني .

َوتأتي هذه الفعالية في وقت مايزال مقر اتحاد الأدباء والكتاب بمحافظة ذمار، يتعرض لسطو مسلح من قبل مسلحين ونسائهم، بغرض السيطرة عليه للأسبوع الثالث على التوالي.

إقرأ أيضاً  مصادرة السلع التالفة بالضالع

ويعد الشاعر البردوني واحدًا من أبرز الشعراء والنقاد والمؤرخين في القرن العشرين، فَقَدَ بصرَهُ وهو في سنِّ الخامسة من عمره بسبب إصابته بمرض الجدري.

وللشاعر البردوني عدد كبير من القصائد والدواوين الشعرية، حيث أصدر البردُّوني اثني عشر ديوانًا شعريًا في الفترة الممتدة بين عامي 1961م و 1994م، وهذه الدواوين هي – من أر ض بلقيس، مدينة الغد، لعيني أم بلقيس، السفر إلى الأيام الخضر، وجوه دخانية في مرايا الليل، زمان بلا نوعية، ترجمة رملية لأعراس الغبار، كائنات الشوق الآخر، رواغ المصابيح، جواب العصور، رجعة الحكيم بن زائد، في طريق الفجر، بالإضافة إلى العديد من المؤلفات الفكرية والسياسية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة