fbpx

مظاهرة إحتجاجية على مقتل مواطن بتعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
محتجون في مدينة تعز على مقتل شخص

تعز – عمران فرحان :

تظاهر المئات من المواطنين أمام ديوان عام محافظة تعز المؤقت بشارع جمال على خلفية مقتل مواطن قبل أيام من قبل أفراد يتبعون القوات الحكومية.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بمقتل المواطن محمد المهدي ليل الأربعاء الماضي على أيدي أفراد من القوات الحكومية في مدينة النور غرب مدينة تعز.

وطالب المحتجون بسرعة تسليم من وصفوهم بقتلة المهدي والمباني التي يسيطر عليها نافذون يتبعون ألوية عسكرية وأمنية في المحافظة.

وقتل الشاب محمد المهدي برصاص مسلحين ، حين قام بمحاولة إستعادة منازلهما الذي يسيطرون عليه منذ بداية الحرب .

مشاركات في المظاهرة

وقد لقيت حادثة مقتل المهدي تفاعلاً من قبل ناشطين بمواقع التواصل الاجتماعي بعد مقتلة ليل الأربعاء بالقرب من منزله في مدينة النور.

ويتهم الناشطون أفرادًا يتبعون اللواء 17 مشاة في موقع معسكر الدفاع الجوي (سابقًا) بمدينة النور، بقتل المهدي والسيطرة على مبنيين سكنيين تابعين له.

لكن اللواء 17 مشاة من خلال بيان أصدره الجمعة الفائتة ذكر أن حادثة القتل عرضية وناتجة عن ترصد المهدي لفردين من شرطة النجدة يعملان بموقع الدفاع الجوي بالقرب من منزل المهدي.

إقرأ أيضاً  اتهامات متبادلة بارتكاب خروقات للهدنة

وفي بيان آخر لشرطة الدوريات ورد فيه أن ماحصل هو محاولة اعتداء وتقطع من قبل اثنين من أفرادها يعملون بموقع الدفاع الجوي أثناء عودتهم للموقع منتصف ليل الأربعاء.

وتقع فلتان تابعة لرجل الأعمال والد القتيل محمد المهدي بالقرب من موقع الدفاع الجوي سيطر عليها نافذون يتبعون قيادة الكتيبة الأولى باللواء 17 مشاة.

وبحسب وثائق حصل عليها “المشاهد” تؤكد أن المهدي حاول استعادة منزله عبر متابعته لجنة إعادة منازل المواطنين التي يترأسها وكيل محافظة تعز عارف جامل والتي يسيطر عليها نافذون يتبعون ألوية عسكرية.

ويعاني مواطنون من سيطرة نافذين على منازلهم والبعض أجبر على عقد إيجارات بالقوة للحفاظ على منزله رغم تشكيل لجنة لإعادة المنازل لأصحابها.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة