fbpx

الحكومة اليمنية : جماعة الحوثي عطلت عمل البعثة الاممية في الحديدة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة أرشيفية لـ أبهيجيت في الحديدة

تعز – سالم الصبري :

دعا الحكومة اليمنية. الامين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش. الى التدخل المباشر من اجل تسريع نقل مقر بعثة الامم المتحدة في الحديدة الى مكان محايد
وتأمين عملها .

وقال وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي في رسالة بعثها للامين العام للأمم المتحدة ان جماعة الحوثي قيدت حركة البعثة الأممية وقوضت عملها ما يجعل استمرار عملها بهذة الطريقة امرا غير مجد.

واضاف الحضرمي في رسالته ” انه مضى أكثر من عام ونصف على إنشاء بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2452 لعام 2019، إلا أنه ونتيجة لاستمرار تعنت الجماعة الحوثية في تنفيذ مقتضيات الاتفاق وتقويض عمل البعثة الأممية وتقييد حريتها وحركتها، أصبحت البعثة غير قادرة على تنفيذ ولايتها،
واكد الحضرمي ان البعثة الاممية لم تتمكن حتى من التحقيق أو كشف المتورطين باستهداف ضابط الارتباط الحكومي العقيد محمد الصليحي الذي استهدفه قناص الحوثي في مارس الماضي، والذي يفترض أن يحظى بحماية ومسؤولية البعثة”.

إقرأ أيضاً  منتخب الناشئين يتعادل وديًا

وأشار إلى أنه تم تعليق مشاركة الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار نتيجة لتلك الممارسات .

وتطرق وزير الخارجية إلى خروقات جماعة الحوثي لوقف إطلاق النار في الحديدة، والتي بلغت خلال يوليو الماضي 7378 خرقا نتج عنها خسائر بشرية بلغت 97 شخصا بينهم 14 شهيدا و83 جريحا منهم 3 مدنيين.

كما أشار إلى هجوم جماعة الحوثي في ال27 من أغسطس الجاري على عدة قطاعات للقوات في الحديدة واستهدافها لمطاحن البحر الأحمر، معربا عن استغراب الحكومة اليمنية من صمت رئيس بعثة الأمم المتحدة عن هذه الخروقات وتجاهله لاستهداف الحوثيين لمطاحن البحر الأحمر وتركيزه في بيانه الصادر بتاريخ 29 أغسطس على بعض الوقائع المبنية على معلومات مفبركة عارية عن الصحة من مصادر الحوثيين حول مزاعم استخدام الذخيرة العنقودية من قبل تحالف دعم الشرعية، بينما يستمر الحوثيون في استخدام الحديدة كمنصة لإطلاق هجماتهم باستخدام الطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة المسيرة عن بعد، محذرا بأن البعثة الأممية أصبحت حبيسة وتحت رحمة الحوثيين. .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة