fbpx

تراجع أعداد العاملين الأجانب في عدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
منظر عام لمدينة عدن - أرشيفية

عدن – بديع سلطان:


قال مدير عام مكتب الشئون الاجتماعية والعمل بمحافظة عدن، أيوب أبوبكر: إن أعداد العاملين الأجانب في المحافظة تقلصت من 3500 عامل قبل عام 2015، إلى أقل من مائتي عامل أجنبي حاليًا.

وأرجع أبوبكر، في تصريحٍ ل “المشاهد”، هذا التنافص في أعداد العمال الأجانب داخل عدن، إلى نشوب الحرب في 2015، بالإضافة إلى تدهور وتردي الأوضاع الأمنية في المدينة، ومؤخرًا انتشار جائحة كورونا.

ودعا مدير عام مكتب الشئون الاجتماعية والعمل إلى ضرورة توفير بيئة صالحة وجاذبة للعاملين، من خلال ضبط الأوضاع الأمنية، وخلق استقرار حقيقي يشجع المستثمرين الأجانب للقدوم والعودة مجددًا إلى عدن.

إقرأ أيضاً  تدشين عمل اللجنة العسكرية والأمنية

وأضاف أبوبكر أن أي عامل بحاجة إلى العمل في جوٍ مناسب وملائم أمنيًا، وهو ما يجب أن تسعى إليه الجهات المعنية، حتى تعود الأوضاع إلى طبيعتها تدريجيًا، وينتعش قطاع الأعمال في عدن.

يُذكر أن قطاع الأعمال في مدينة عدن تراجع منذ بداية الحرب عام 2015، كما تقلص حجم الحركة التجارية في المدينة، وغادر عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين؛ نتيجة تكرر المواجهات المسلحة بين الأطراف المتصارعة في المدينة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة