fbpx

انتشار مرض داء النغف الدمليّ في مديرية القبيطة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
مرض المواشي - صورة ارشيفية

لحج : صلاح بن غالب :

أدى انتشار مرض النغف الدمليّ خلال هذا الأسبوع في مديرية القبيطة بمحافظة لحج (جنوب اليمن ) إلى إصابة المئات من المواشي.

وأكد الطبيب البيطري حسين علي أحمد القباطي لـ”المشاهد” أن داء النغف الدمليّ منتشر في مناطق (الرماء – ثوجان – عراصم ).

وأوضح القباطي أن سبب المرض هو أن أنثى الذبابة الناقلة للمرض تضع بيضها في الأعضاء الرطبة في جسم الحيوان كفتحات الأنف والفم وفي الحيوانات حديثة الولادة وخلال 24 ساعة تفقس وتتحول إلى يرقات تتطفل على الأنسجة فتنخر جلد المواشي، حسب وصفه.

وأشار القباطي إلى أن جروح المواشي تزداد اتساعاً وتعمقاً وتصبح بيئة خصبة لوضع مزيدٍ من البيض تصل أحياناً إلى 3000 يرقة مما يودي إلى وفاة الحيوان إذا أهمل ولم يتم تداركه بالأمصال المضادة.

إقرأ أيضاً  السيول توقف حركة النقل بين لحج وتعز

ولفت القباطي إلى أن الكثير من المواشي في مديرية القبيطة أصيبت بهذا الداء مؤكدا أن المرض يزداد انتشارًا نتيجة عدم وجود علاجات بيطرية كافية لمكافحته.

وفي ذات السياق ناشد الناشط المجتمعي عزام فاروق في حديثه لـ”المشاهد” الجهات المختصة في وزارة الزراعة والمنظمات العاملة في القطاع الزراعي والحيواني بسرعة إنزال فرق بيطرية لمكافحة الوباء قبل أن يقضي على ماتبقى من الحيوانات في ظل تزايد حالات الإصابة بالوباء.

وتسبب انتشار المرض بخسائر كبيرة للسكان في المناطق الريفية في المديرية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة