fbpx

الحكومة: اتفاق ستوكهولم أصبح غير مجدٍ

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي

تعز – مازن فارس :

قال وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، إن اتفاق ستوكهولم أصبح “غير مجدٍ ولم يفض إلى شيء”، متهمًا الحوثيين بالتعنت وعدم تنفيذ الاتفاق.

وأضاف الحضرمي خلال كلمة له في الدورة (154) لمجلس جامعة الدول العربية الذي عقد اليوم الأربعاء إفتراضياً، أن اتفاق ستوكهولم تحول إلى مرحلة جديدة من التصعيد وتفاقم الصراع وزيادة معاناة اليمنيين وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية “سبأ”.

وأرجع وزير الخارجية أسباب تعثر الاتفاق الذي مضى على توقيعه أكثر من عام ونصف، إلى التصعيد العسكري للحوثيين وتهربهم من تنفيذ بنود الاتفاق، وهو الأمر الذي لن تسمح الحكومة الشرعية باستمراره، حد تعبيره.

ومؤخرًا تزايدت الانتقادات الحكومية لعمل البعثة الأممية في الحديدة، وسط تهديدات بتجميد اتفاق ستوكهولم.

والثلاثاء، قال رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، خلال لقائه سفير بريطانيا في اليمن مايكل آرون إن “الشرعية تواجه ضغوطاً كبيرة لتجميد اتفاق ستوكهولم ما دامت ميليشيا الحوثي تصر على خيار الحرب ورفض السلام”.

إقرأ أيضاً  ذمار ...الجراد ينتشر في مناطق زراعية

كما أعلن عضو الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة العميد خالد الكوكباني، تعليق أي اجتماعات مقبلة مع البعثة الأممية، حتى يتم تغيير رئيسها الجنرال أبهيجيت جوها.

واتهم الكوكباني في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، البعثة الأممية في الحديدة بالتماهي مع الحوثيين والعمل لتحقيق مصالحها فقط، حد قوله، معتبرًا وجود البعثة داخل مدينة الحديدة يضعها خاضعة لسيطرة الحوثيين.

وفي مطلع مارس الماضي، أعلنت الحكومة اليمنية تعليق عمل فريقها في لجنة تنسيق إعادة الانتشار بعد مقتل أحد ضباط الرقابة التابعين للحكومة العقيد محمد الصليحي أثناء أدائه لعمله في إحدى نقاط المراقبة بالحديدة.

وتوصلت الحكومة والحوثيون، في 13 ديسمبر 2018، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاقية تتعلق بحل الوضع في الحديدة، إضافة إلى تبادل الأسرى لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفًا، إلا أن تطبيق الاتفاق تعثر وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن عرقلته.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة