fbpx

المبعوث الاممي يشدد على ضرورة وقف الهجوم على مأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
غريفيت المبعوث الاممي الى اليمن صورة ارشيفية

صنعاء- مجد عبدالله :

اختتم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، أمس الأحد، زيارة رسمية للرياض عقد أثناءها اجتماعات بناءة مع وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، ورئيس مجلس النواب، سلطان البركاني، لمناقشة التعديلات الأخيرة على مسودة “الإعلان المشترك”.
وجاءت زيارة المبعوث الأممي إلى الرياض بعد ايام من إعلان الحكومة أن اتفاق ستوكهولم أصبح غير مجدٍ إثر التصعيد العسكري لجماعة الحوثي، خصوصاً في محافظة مأرب، متهمة الحوثيين بتهربهم من تنفيذ الاتفاق.
وبحسب صفحة المكتب في “تويتر”، فقد ركزت المناقشات على العواقب الإنسانية الوخيمة المترتبة على التصعيد العسكري في مأرب وما حولها، بخاصة أن مأرب تمثل ملاذاً آمناً لمئات الآلاف من النازحين اليمنيين، وجدد المبعوث الأممي الخاص تشديده على ضرورة وقف الهجوم على مأرب.
ويأتي التصعيد العسكري الأخير من قبل جماعة الحوثي، على محافظة مأرب، في ظل صمت المجتمع الدولي، عكس ما اتخذه المجتمع الدولي، حين قامت القوات الحكومية بالهجوم على محافظة الحديدة، إذ قام بالضغط على الحكومة لإيقاف الهجوم.
كما التقى السيد غريفيث نائب وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، وسفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر.
ورحّب السيد غريفيث بالتقدم الذي تمّ إحرازه نحو تنفيذ اتفاق الرياض، وناقش طرق التحرّك نحو حلّ سياسي شامل في اليمن.

إقرأ أيضاً  بودكاست ..المرأة اليمنية دور فاعل من أجل السلام




Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة