غريفيتث يدعو اليمنيين إلى العمل معًا لتحقيق السلام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيتث، الاطراف المتحاربة في اليمن إلى التفكير بجدية وشجاعة؛ لمنح اليمنيين ما يحتاجونه ويستحقوه من سلام.

وقال غريفيتث في رسالةٍ وجهها، الاثنين، بمناسبة اليوم العالمي للسلام، الذي يصادف الحادي والعشرين من سبتمبر / أيلول، رصدها “المشاهد“: علينا التفكير في أعوام الحرب، التي مزقت اليمن، وتسببت في مقتل الآلاف ومعاناة الملايين من المواطنين.

وأضاف: هذا العام، دفع وباء فايروس كورونا معاناة اليمن إلى الحد الأقصى، كما أكدت الجائحة في الوقت نفسه أن مصائر اليمنيين متشابكة أكثر من أي وقت مضى.

وأكد غريفيتث، أنه ونظرًا لهذا السبب علينا التركيز خلال مناسبة اليوم الدولي للسلام هذا العام، على “تشكيل السلام معاً”، بين اليمنيين كافة، والعمل معاً، بشكل عاجل لإنهاء هذا النزاع بشكل شامل.

وحيا المبعوث الأممي اليمنيين، خاصةً ناشطي المجتمع المدني ومجموعات النساء والشباب، على شجاعتهم وإصرارهم، حاثًا إياهم على الاستمرار في مناصرة مستقبل تسوده المواطنة المتساوية، وحكم القانون، والحكم الخاضع للمساءلة، مستقبل من السلام المستدام.

إقرأ أيضاً  منظمة دولية تستأنف أنشطتها الطبية بحجة

وترزح اليمن تحت وطأة حرب مستمرة منذ ست سنوات، تسبب بالعديد من الكوارث الإنسانية والمعيشية، التي انعكست على حياة اليمنيين، وهددت مستقبل البلاد.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت اليوم الدولي للسلام في عام 1981 من أجل ’’الاحتفال بمثل السلام وتعزيزها بين جميع الأمم والشعوب‘‘. وبعد عشرين عام، حددت الجمعية العامة 21 أيلول/سبتمبر تاريخا للاحتفال بالمناسبة سنويا ’’كيوم لوقف إطلاق النار عالميا وعدم العنف من خلال التعليم والتوعية الجماهيرية وللتعاون على التوصل إلى وقف إطلاق النار في العالم كله‘‘.

 وتدعو الأمم المتحدة جميع الدول الأعضاء والمؤسسات التابعة لمنظومة الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية وغير الحكومية والأفراد إلى الاحتفال باليوم الدولي للسلام بصورة مناسبة، بما في ذلك عن طريق التعليم وتوعية الجمهور والتعاون مع الأمم المتحدة في تحقيق وقف إطلاق النار على النطاق العالمي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة