حملة لإشراك الشباب في عملية السلام باليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة تعبيرية

تعز – فاطمة العنسي :

اختتم منتدى الشباب اليمني للسلام اليوم حملة “بصراحة مع القادة” لمناصرة إشراك الشباب في عملية بناء السلام في اليمن، بالتزامن مع اليوم العالمي للشباب واليوم العالمي للسلام.

وأوضح سيف الحدى المنسق العام للمنتدى لـ”المشاهد” أن الحملة قامت بعقد 22 لقاءً عبر الإنترنت مع قيادات قبلية وسياسية وأكاديمية وحقوقية ونسوية.

وأشار الحدي إلى أن اللقاءات كانت مثمرة و وضعت بناء السلام تحت المجهر وتناولته من عدة زوايا ومن وجهات نظر مختلفة.

وأضاف الحدي أن كل شخصية تم عقد لقاء معها كان لها طرح مثمر، كلًا حسب موقعه ومسؤوليته، واصفًا ماتم تقديمه أنه “خلق محتوى معرفيًا غزيرًا أمام الشباب، حيث سيمكنهم ذلك من إدراك سُبل ونُهج متعددة لحل الصراع في اليمن وليس بالضرورة أن تكون المعارك المسلحة هي الطريق الوحيد لذلك”.

إقرأ أيضاً  غريفيث يعقد اجتماعات منفصلة في الرياض قبل جلسة مرتقبة لمجلس الأمن

لافتًا إلى أن هدف الحملة هو إثارة النقاشات في الأوساط الشبابية عن مفهوم السلام وثقافة الحوار وإمكانية إنهاء الحرب من خلال القبول بالآخر.

مشيرًا إلى أن المنتدى يسعى إلى إشعال جذوة الطاقات الشبابية وتوظيفها في بناء السلام بدلًا عن الانخراط في دائرة الصراع المسلح في البلاد.

وتركزت الحملة على عدة محاور أبرزها كيف سيكون شكل السلام المنشود في البلاد، ودور الشباب المساهم بشكل إيجابي في دعم عملية السلام المنشود.

يشار إلى أن هناك كثيرًا من المبادرات والفعاليات في السنوات الأخيرة قدمت نماذج متميزة في تعزيز ثقافة السلام في اليمن وتنوير المجتمع بخطورة الانزلاق الخطير الذي أفرزته الحرب فيما يتعلق بتمزق النسيج الاجتماعي وتزايد حالات العنف في المجتمع والثارات بسبب الحرب وغياب الدولة أمنيًا وقضائيًا وتنمويًا.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة