تراجع طفيف لأسعار الصرف في عدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة أرشيفية

متابعات – المشاهد

شهدت أسعار صرف العملات الأجنبية في مدينة عدن (جنوب اليمن)، صباح اليوم الخميس، تراجعًا طفيفًا، مقارنةً بالارتفاعات غير المسبوقة خلال الأيام الماضية.

وبحسب تداولات وتعاملات شركات الصرافة، التي رصدها “المشاهد” اليوم الخميس، تراوح سعر الدولار الأمريكي مابين 838 – 843 ريالاً يمنيًا، بين الشراء والبيع، بعد أن وصل إلى حدود 856 – 860 ريالاً يمنيًا خلال اليومين الماضيين.

بينما تفاوت سعر الريال السعودي بين 219 – 220 ريالاً يمنيًا بيعًا وشراءً، بعد أن بلغ 225 – 226 ريالاً يمنيًا، قبل يومين.

وفي صنعاء (شمال اليمن)، حيث تسيطر جماعة الحوثي، استقرت أسعار العملات الأجنبية في حدود 610 ريالاً يمنيًا بيعًا وشراءً للدولار الأمريكي، و 161 ريالاً مقابل الريال السعودي.

إقرأ أيضاً  تقدم واسع للقوات الحكومية شرق الجوف

وأرجع اقتصاديون هذا التراجع الطفيف لسعر الصرف في عدن؛ إلى الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي اليمني في المدينة مؤخرًا، والتي حددت مبالغ معينة للتحويلات المالية، سواءً للريال اليمني أو نظيره السعودي، أو الدولار الأمريكي، بالإضافة إلى حظر التعامل مع شركات الصرافة غير المرخصة من البنك.

وكان عددٌ من خبراء الاقتصاد قد حملوا الحكومة اليمنية والتحالف العربي مسئولية تدهور سعر صرف العملة المحلية، وطالبوا الطرفين بسرعة اتخاذ إجراءات مناسبة للحد من تهاوي الريال اليمني.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة