‏تشويه متعمد لآثار جزيرة القلعة في «عدن»

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
القلعة التاريخية البحرية في عدن

عدن- عصام صبري:

استنكر مثقفون وناشطون مظاهر التشويه التي طالت آثار بحرية لجزيرة القلعة في منطقة فقم الساحلية في عدن.

وقال رشدي محمود المتخصص في الحياة البحرية بخليج عدن إن “شبه جزيرة النوبة لمنطقة فقم الساحلية تعتبر من المحميات الطبيعية، وهي اليوم تتعرض لعمل تخريبي، حتى وإن بدا أنه عفوي من خلال تشويه الصخور بكتابات من قبل أشخاص يتعمدون تشوبة عدن .

وأوضح رشدي، وهو من أبناء عدن في حديثه لـ”المشاهد”، أنه “ومجموعة من الناشطين والمثقفين بدأوا عمل حملة لصيانة الصخور البحرية التي تعرضت للتشويه من قبل مجهولين”.

إقرأ أيضاً  مواجهات عسكرية في الجوف ووزارة الدفاع تعلن مقتل قائد اللواء 110

وحذر رشدي من كارثة بحرية وشيكة بسبب تكدس النفايات البحرية في شبه جزيرة النوبة في عدن.

وأشار رشدي، إلى أن صيادي وساكني منطقة فقم الساحلية قرروا منع المواطنين القاطنين من خارج المنطقة الإقتراب من الآثار البحرية.

مطالباً الحكومة اليمنية والمنظمات المحلية والدولية المعنية بالبيئة البحرية بضرورة إيجاد الحلول الناجعة، لتفادي وقوع مثل هكذا أعمال تخريبية.

ومنذ اندلاع الحرب الحالية في اليمن تتعرض المحميات البرية والبحرية للتشويه والتخريب من قبل أطراف النزاع المسلح، وغيرهم.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة