fbpx

المشاهد نت

تجدد المواجهات في أبين

تجدد المواجهات المسلحة في أبين - أرشيفية

المشاهد – خاص

تجددت الاشتباكات مساء أمس الثلاثاء، على جبهة محافظة أبين (جنوب اليمن) بين القوات الحكومية، والقوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأكد شهود عيان من أبناء منطقتي الطرية والشيخ سالم لـ “المشاهد“، أن الليلة الماضية شهدت تبادلاً للقصف المدفعي بين الطرفين.

وأضاف الشهود أن اشتباكاتٍ بالأسلحة المتوسطة انحصرت على مواقع التماس وخطوط النار، واقتصرت على منطقتي الطرية والشيخ سالم، ولم تتطور إلى أبعد من ذلك.

ورغم إعلان وقف إطلاق النار بين الطرفين؛ لإتاحة المجال أمام تنفيذ اتفاق الرياض الذي ترعاه المملكة العربية السعودية، إلا أن المواجهات تتكرر بين الحين والآخر بين الجانبين.

إقرأ أيضاً  الرئاسة اليمنية: استعدادات لاستئناف تصدير الغاز

وقبل نحو شهر زجت قوات الانتقالي بمدرعاتٍ وعتاد عسكري حديث، يدخل لأول مرة ساحات القتال والمعارك في اليمن، وذلك بدعمٍ إماراتي، وفق محللين عسكريين، أشاروا إلى رغبة أبوظبي في منع عودة القوات الحكومية إلى عدن وتنفيذ اتفاق الرياض.

وفي المقابل تتلقى القوات الحكومية التي تتمركز شرق أبين، دعمها وإمداداتها من خطوط الإمداد المرتبطة بمحافظتي شبوة ومأرب، حيث المعاقل الرئيسية للحكومة اليمنية، بعد خروجها من عدن عقب مواجهات عنيفة مع الانتقالي المدعوم إماراتياً.

مقالات مشابهة