fbpx

المشاهد نت

جماعة الحوثي تعتقل ضابط سرب فيديو لتعذيب وقتل الأغبري

الضابط عبدالله الاسدي

صنعاء – عبدالله غيلان :

تحتجز إدارة البحث الجنائي في صنعاء الضابط عبدالله الأسدي، بعد تسريب فيديو جريمة تعذيب وقتل الشاب عبدالله الأغبري منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، في قضية أثارت الرآى المحلي.

وقالت مصادر مقربة من أسرة ضابط المباحث عبدالله الأسدي، لـ”المشاهد”، إن السلطات في صنعاء ما تزال محتجزة الأسدي بعد الإفراج عن ستة من زملائه بتهمة الخيانة وإفشاء الأسرار وإقلاق السكينة بتسريب تسجيلات الفيديو لمقتل الشاب الأغبري.

وأضافت المصادر أن إدارة البحث في صنعاء استدعت الأسدي و6 من زملائه بزعم تسليمهم مكافأة مالية لكشفهم خيوط جريمة مقتل الأغبري، ليتم إيداعهم السجن، ومن ثم أفرج عن الستة الضباط دون الأسدي، بينما أبقت الأسدي رهن الاعتقال المستمر منذ أكثر من 20 يومًا.

إقرأ أيضاً  تسعيرة جديدة للوقود في صنعاء

وأوضح، أن إجراءات أمنية مشددة محيطة بالضابط، في حين يواجه تهمة خيانة القسم بإفشاء أسرار أمنية، تهدد السلم الاجتماعي، وتتسبب في إقلاق السكينة العامة.

وكان نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو مسجلًا لشقيق الأسدي يناشد الإفراج عن الضابط الذي سجل دورًا كبيرًا في اعتقال الجناة وكشف خيوط الجريمة التي هزت الرأي العام المحلي.

وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي في 9 سبتمبر الشهر الجاري تسجيل فيديو يظهر المتهمين يعتدون على الشاب الأغبري بعد نحو 12 يومًا على مقتله، حيث دفعت هذه الجريمة مئات اليمنيين للخروج في تظاهرات غاضبة تطالب بالقصاص من المتهمين، مادفع الحوثيين إلى منع التظاهرات ونشر قوات أمنية في شوارع العاصمة صنعاء، التي قامت باختطاف عشرات المحتجين.

مقالات مشابهة