fbpx

المشاهد نت

شبكة حوالات مالية موحدة لإيقاف ارتفاع أسعار الصرف

إجراءات مالية للحد من تدهور العملة المحلية - أرشيفية

المشاهد – خاص

يستعد البنك المركزي اليمني، في مقره الرئيسي بعدن، لتأسيس شبكة حوالات مالية واحدة، وإيقاف الشبكة المحلية الخاصة بشركات الصرافة.

ودعا البنك، في تعميم رسمي، تلقى “المشاهد” نسخةً منه، شركات الصرافة المحلية في عدن وكافة المحافظات؛ للاجتماع يوم الأحد القادم وبحث تأسيس الشبكة المالية الموحدة.

وأشار البنك في التعميم إلى عزمه القيام بتنفيذ حزمةٍ من الإجراءات والمعالجات للحد من الاختلالات في سوق النقد الأجنبي، ومنع عمليات المضاربة في سعر الصرف وتقلباته التي وصفها بأنها “غير مبررة”.

وفي ذات السياق، حافظت أسعار العملات الأجنبية على مستوى صرفها المرتفع، مقابل الريال اليمني، بحسب تعاملات اليوم الخميس، في كلٍ من صنعاء وعدن، والتي لم تختلف عن تعاملات أمس الأربعاء.

إقرأ أيضاً  تزايد الحرائق في المنشآت التجارية والصناعية في حضرموت

وسجلت تداولات محلات الصرافة في مدينة عدن (جنوب اليمن) وصول سعر صرف الدولار الأمريكي إلى 820 ريالاً يمنيًا للبيع، و 814 ريالاً شراءً، فيما تراوح سعر صرف الريال السعودي ما بين 215 و 214 بيعًا وشراءً.

وفي مدينة صنعاء، الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، حافظ الدولار الأمريكي على سعره عند حاجز 611 ريالًا يمنياً للبيع، وما دون 608 ريالاً للشراء، بينما استقر سعر صرف الريال السعودي عند مستوى 161 بيعًا وشراءً.

وتشهد أسعار العملات الأجنبية في عدن ارتفاعات تاريخية، وتهاوي غير مسبوق للريال اليمني، بسبب مضاربات شركات الصرافة، والاتهامات المتبادلة بينها وبين البنك المركزي بتحمل مسئوليات تراجع صرف العملة الوطنية أمام نظيراتها الأجنبية.

مقالات مشابهة