fbpx

المشاهد نت

معارك عنيفة في مديرية الدريهمي والأمم المتحدة تدعو إلى وقف التصعيد العسكري

القوات الحكومية تتقدم في الجوف - أرشيفية

الحديدة: محمد شرف

تمكنت وحدات عسكرية تابعة للقوات المشتركة من استعادة مناطق واسعة من مديرية الدريهمي التي سيطرت عليها جماعة الحوثي أمس الأول الثلاثاء، جنوب محافظة الحديدة.

مصادر عسكرية أكدت أن القوات المشتركة تمكنت من استعادة كافة المواقع شرق مديرية الدريهمي ومنها مواقع الكوعي التي كانت بيد جماعة الحوثي.

وبحسب المصادر  شنت القوات المشتركة  هجومًا حاسمًا صباح اليوم، ردًا على خروقات وهجمات جماعة الحوثي، في جبهات مديرية الدريهمي، تمكنت خلاله من إطباق الحصار على عناصر الجماعة في مناطق تمركزها بمدينة الدريهمي، فيما لا تزال المعارك محتدمة حتى اللحظة.

وفي السياق أعلنت ألوية العمالقة مقتل القيادي الميداني في عمليات العمالقة صالح هميس المطرفي، في معارك الساعات الماضية فيما لم تصدر أي إحصائية عن حجم الخسائر البشرية والمادية بين الطرفين.

إقرأ أيضاً  "مروحية حوثية" تُحلّق في أجواء إب

وتأتي هذه المعارك عقب شن الحوثيين هجومًا عنيفًا الإثنين الماضي تمكنت خلاله من السيطرة على مديرية الدريهمي بالكامل.

وتعد المعارك الدائرة منذ أيام خرقًا هو الأكبر لاتفاق استوكهولم الذي وقع برعاية أممية أواخر 2018م والذي نص على إيقاف العمليات العسكرية في محافظة الحديدة غرب البلاد.

وسارع المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى إطلاق دعوة عاجلة لوقف التصعيد العسكري في الحديدة وهي الدعوة التي لاقت ترحيبًا سريعًا من قبل الحوثيين إلا أن المعارك لم تتوقف حتى اللحظة.

مقالات مشابهة