fbpx

المشاهد نت

مواجهات عسكرية جنوب مدينة بالحديدة

صورة ارشيفية

الحديدة – هاورن الواقدي – مازن فارس :

تمكنت القوات الحكومية من صد هجوم شنه مسلحو جماعة الحوثي، على منطقة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة (غربي اليمن).

وأفادت مصادر عسكرية لـ”المشاهد” أن جماعة الحوثي شنت صباح اليوم هجومين منفصلين، من اتجاه شارع الخمسين ومنطقة كيلو 16 على مواقع القوات الحكومية التي بدورها تصدت للهجوم.

وأكدت المصادر استمرار المعارك على مشارف الدريهمي (جنوب الحديدة). مشيرةً إلى أن المواجهات التي استمرت لساعات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من مسلحي الحوثي (لم تحدد عددهم).

بالتزامن مع تلك المعارك، تعرضت الأحياء السكنية في مديرية حيس للقصف خلّف جرحى مدنيين.

وقال سكان محليون لـ”المشاهد” إن حي ربع السوق وسط حيس تعرض في وقت متأخر مساء السبت، للقصف من قبل الحوثيين ما أدى إلى إصابة شاب وامرأتين.

وللأسبوع الثالث على التوالي، تتواصل حدة المعارك العنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في مدينة الحديدة، رغم ترحيب الطرفين بدعوة أممية لوقف التصعيد العسكري.

إقرأ أيضاً  توقعات الأرصاد بهطول الأمطار على 13 محافظة يمنية

والخميس الفائت، دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، إلى وقف القتال المتصاعد في الحديدة، والالتزام بتنفيذ اتفاق ستوكهولم.

وقال غريفيث، في بيان، إنه يتابع بقلق بالغ التصعيد العسكري الذي حدث مؤخرا في محافظة الحديدة، والتقارير الواردة عن وقوع ضحايا مدنيين، بينهم نساء وأطفال. مشيرًا إلى أن التصعيد العسكري يتعارض مع روح المفاوضات القائمة التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في كافة أنحاء اليمن.

وتسعى الأمم المتحدة، لإقناع الأطراف المتنازعة في اليمن (الحكومة الشرعية والحوثيين) للتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب الدائرة في البلاد منذ نحو ستة أعوام.

وتوصلت الحكومة والحوثيون، في 13 ديسمبر 2018، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاقية تتعلق بإيقاف وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، إلا أن تطبيق الاتفاق تعثر وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن عرقلته.

مقالات مشابهة