fbpx

رفض شعبي لاتفاق السلام بين السودان والكيان الإسرائيلي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
اتفاق سلام مرتقب بين السودان والكيان الإسرائيلي - أرشيفية

متابعة – ماجد محمد

لاقت اتفاقية السلام التي وافقت الحكومة السودانية، أمس على توقيعها مع الكيان الإسرائيلي ردود فعل رافضة ومنددة من قبل العديد من المكونات السياسية اليمنية.

حيث أدان مستشار رئيس الجمهورية عبدالملك المخلافي التطبيع العربي مع الكيان الإسرائيلي.

وأكد المخلافي في تغريدةٍ على موقع “تويتر”، رصدها “المشاهد” أن هذا التطبيع مدان، مشيرًا إلى أن القضية الفلسطينية ستبقى أكثر قضايا العالم عدلاً.

وأضاف المخلافي، أنه ورغم تسارع التطبيع العربي والتخلي عن القضية الفلسطينية، ستبقى هذه القضية متقدة في قلوب الشعوب والجماهير العربية.

وبيّن أن القضية الفلسطينية ستظل تؤرق الضمير العربي والإنساني كله، حتى تجد حلاً عادلًا، وتنتهي أخر صور الاستعمار والعنصرية وينتصر السلام الحقيقي.

والمخلافي هو قيادي في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، ذو التوجهات العروبية والقومية، وينادي بالوحدة العربية ورفض التطبيع مع الكيان الصهيوني.

إقرأ أيضاً  عدن: الأكاديميون يُصعدون احتجاجاتهم المطلبية

وكانت ردود فعل اليمنيين على مواقع التواصل الإجتماعي تجاه موافقة مجلس السيادة السوداني التوقيع على اتفاقية سلام مع الكيان الإسرائيلي، قوية ورافضة، متمسكين بضرورة عودة الحقوق العربية والفلسطينية إلى أهلها قبل التوقيع على أي اتفاق سلام.

وتأتي موافقة مجلس السيادة السوداني على التطبيع مع إسرائيل، بعد رفع الولايات المتحدة الأمريكية حظر أرصدة السودان المالية في الخارج، ورفع الحظر الاقتصادي عن البلاد، المفروض منذ عقود، وهو ما سرّع من الموافقة على اتفاق السلام مع الكيان الإسرائيلي.

وسبق أن أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين قبل ما يزيد على الشهر، توقيع اتفاقية سلام مع الكيان الإسرائيلي، رغم رفض شعبي وجماهيري عربي كبير.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة