fbpx

الإتحاد الأوروبي: كارثة “صافر” تهدد الأمن الغذائي لليمنيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
كارثة خزان صافر ستؤثر على ملايين اليمنيين - أرشيفية

المشاهد – متابعات

قال الإتحاد الأوروبي لدى اليمن: إن حدوث أي تسربٍ للنفط من خزان صافر سيؤدي على الأرجح إلى خروج ميناء الحديدة عن الخدمة؛ مما سيؤثر على الأمن الغذائي لملايين اليمنيين.

وأضاف بيان مشترك صادر عن بعثة الإتحاد الأوربي إلى اليمن، وسفراء الإتحاد لدى بلادنا، تلقى “المشاهد” نسخةً منه، أن أي تسرب سيؤثر أيضاً على الثروة السمكية في البحر الأحمر، والنظام البيئي البحري، وقد يؤثر على التجارة البحرية.

وعبر الإتحاد الأوروبي وسفراؤه لدى اليمن عن قلقهم البالغ حول وضع خزان صافر العائم قبالة ساحل الحديدة على البحر الأحمر، دون صيانة خلال السنوات الخمس الماضية، مشيرًا إلى أن الحزان الآن في خطر وشيك سينجم عنه كارثة صحية وبيئية واقتصادية كبرى.

إقرأ أيضاً  أبين: انفجار شاحنة غاز بجانب موقع عسكري

ولفت البيان إلى أن إمكانية فقدان خاصية طفو النفط سيعقد أي عملية لتنظيف التسرب، بالإضافة إلى أنه في حالة حدوث حريق أو إنفجار ستتشكل سحابة ضخمة من الدخان السام، ستتسبب بآثار بالغة على صحة المواطنين والمحاصيل الزراعية.

ودعا الإتحاد الأوروبي وسفراؤه جماعةَ الحوثي إلى التعاون الكامل مع الأمم المتحدة والسماح لفريق الخبراء بالوصول إلى السفينة دون قيود أو شروط مسبقة أو تأخير.

وحمّل الاتحاد الأوروبي جماعة الحوثي مسئولية حدوث أية كارثة على المستوى الإقليمي، داعيةً الجماعة التحرك والإحساس بالمسئولية.

كما دعا بيان الاتحاد الأطراف اليمنية إلى الامتثال للتوصيات الناتجة عن تقييم فريق الخبراء، مشددًا على أنه من مصلحة اليمنيين المنهكين اليقام بكل شيء ممكن لمنع حدوث كارثة محتملة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة