fbpx

مواجهات عسكرية في أبين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تجدد المواجهات في أبين - أرشيفية

أبين – عصام علي محمد

شهدت القرى والمناطق الواقعة مدينتي زنجبار وجعار، بمحافظة أبين (جنوب اليمن)، مساء أمس السبت، اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين القوات الحكومية والقوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال شهود عيان لـ “المشاهد“: إن المواجهات امتدت على طول الساحل الرابط بين وادي حسان والشيخ سالم، والواقعة شرق زنجبار عاصمة أبين، ومناطق الدرجاج والطرية ووادي سلا، القريبة من مدينة جعار كبرى مدن مديرية خنفر.

وأشار مواطنو مدينة جعار إلى توسع رقعة الاشتباكات التي وصفوها بأنها “الأعنف” منذ إعلان آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، حيث استخدمت فيها قذائف المدفعية والدبابات وقذائف الهاون، والتي تتسبب باهتزاز منازلهم.

إقرأ أيضاً  فعالية داعمة لمرضى السرطان في "حضرموت"

وكانت مدينة جعار قد شهدت انتشارًا أمنيًا لأطقم عسكرية تابعة لقوات الحزام الأمني الموالي للمجلس الإنتقالي، في شوارع المدينة ومداخلها، منذ مساء يوم أمس السبت.

يذكر أن الاشتباكات العنيفة دفعت مواطني ماطق المواجهات يطالبون بتدخل القوات السعودية المرابطة على خطوط التماس بين الجانبين، وتضم في قوامها ما يزيد على 30 ضابطًا وجنديًا، وتنتشر بين منطقتي شقرة والكود، وتتركز مهمتها في مراقبة وقف إطلاق النار.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة