fbpx

القوات الحكومية تسيطر على مواقع شمال مدينة تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
المناطق التي شهدت فيها المواجهات العسكرية شرق مدينة تعز

تعز – سالم الصبري:

سيطرت قوات الجيش الحكومي في محافظة تعز، على عدد من المواقع الواقعة في إطار الجبهة الشمالية والشمالية الشرقية لمدينة تعز، خلال المواجهات التي شهدتها هذه الجبهة، مساء أمس الأحد، واستمرت حتى ظهر اليوم الاثنين.
وأوضح مصدر عسكري لـ”المشاهد” أن اشتباكات عنيفة شهدتها جبهة الأربعين (شمال مدينة تعز)، بين الجيش الحكومي وجماعة الحوثي.
وقال المصدر العسكري إن هذه المواجهات جاءت على خلفية الاعتداءت المتكررة التي تقوم بها جماعة الحوثي، وقصفها المتكرر للأحياء السكنية بقذائف المدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات، ما تسبب في حدوث العديد من الإصابات في صفوف المدنيين.
وأضاف أن جماعة الحوثي كثفت من قصفها للأحياء السكنية التي عاد إليها النازحون بعد استقرار الأوضاع الأمنية وتطبيع الحياة فيها خلال السنوات الماضية، ومنها أحياء عصيفرة والكهرباء والأربعين وكلابة وجبل الظبي ووادي صالة وعقبة منيف والزنوج والبعرارة ووادي القاضي، وغيرها من المناطق المكتظة بالسكان.
وأشار إلى حدوث عدد من الإصابات في صفوف المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى ترويع المدنيين الآمنين، خصوصاً الطلاب أثناء خروجهم من مدارسهم، ظهر اليوم، جراء قصف جماعة الحوثي للأحياء المدنية في مدينة تعز.
وأكد أن تحرك الجيش الحكومي جاء رداً على هذه الهجمات من أجل إسكات المصادر المعادية التي تنطلق منها هذه القذائف، لافتاً إلى أن الجيش حقق تقدماً في هذه العملية، وسيطر على عدد من المواقع التي كانت تسيطر عليها جماعة الحوثي في جبهة الأربعين، وأهمها العمارات الحاكمة المطلة على الأحياء السكنية شمال مدينة تعز، ومنها عمارة المحضار وعمارة الكباب والعمارة البيضاء، بالإضافة إلى تحرير مدرسة النعمان في جبهة الأربعين، وتحرير مواقع تقع بعد مدرسة النعمان، وقاموا بتأمينها.
وأكد أن العملية التي قام بها الجيش، أدت إلى مصرع عدد من أفراد جماعة الحوثي، بينهم عدد من القناصين، وأسر 5 من مسلحي الحوثي، إلى جانب تدمير عدد من الآليات التي كانت تقصف الأحياء السكنية، لافتاً إلى أن جثث القناصين الذين يتبعون القوات الخاصة بالحرس الجمهوري سابقاً، ماتزال موجودة داخل هذه العمارات، على حد قوله.
ونوه إلى أن جماعة الحوثي منهارة، وتفقد الكثير من مقاتليها، وتعاني من شحة في عناصرها القتالية، وتلجأ إلى الزج بالأطفال في جبهات القتال ومحارق الموت، حد تعبيره.
وكانت جبهات القتال في محافظة تعز، شهدت هدوءاً خلال الفترة الماضية، مما شجع العديد من الأسر النازحة على العودة إلى منازلها التي شردوا منها إبان الحرب المستمرة منذ قرابة 6 سنوات بين الجيش الحكومي وجماعة الحوثي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة