fbpx

اتفاقية سعودية لتطوير قطاع النقل في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الرياض – متابعات

أعلن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن توقيع مذكرة تفاهم مشتركة مع وزارة النقل السعودية لتطوير قطاع النقل في اليمن.

وقال وزير النقل السعودي صالح الجاسر، في بلاغ صحفي صادر عن مكتب البرنامج السعودي، تلقى “المشاهد” نسخةً منه: إن هذه الاتفاقية ستساهم في تحقيق التوازن المعيشي والاقتصادي لليمنيين وتحسين جودة الحياة، من خلال مشاريع تساهم في تعزيز البنية التحتية في المحافظات اليمنية، وأضاف أن الاتفاقية تساهم في ربط مدن اليمن واتصالها بعضها ببعض، وأن تحقق الكفاءة والفاعلية لقطاع النقل في المنطقة.

من جانبه أكد المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، السفير محمد بن سعيد آل جابر، أن الاتفاقية ستسهم في الارتقاء بخدمات قطاع النقل، وستلقي بظلالها على دعم بقية القطاعات الخدمية والحيوية لدعم ومساعدة الإنسان اليمني، من خلال ربط المملكة مع اليمن، وربط اليمن بدول المنطقة والعالم.

وتتضمن الاتفاقية تطوير البنى التحتية في اليمن، وبناء وتعزيز قدرات المختصين في مجال النقل، وتقديم الدعم الفني والاستشاري في مجال إنشاء وصيانة وترميم الطرق، إضافة إلى رفع كفاءة وجودة الخدمات المقدمة في قطاع النقل، ومستوى إجراءات ومخططات البنية التحتية للنقل، تحقيقاً للأثر الإيجابي والمباشر على حياة اليمنيين.

إقرأ أيضاً  منظمة حقوقية تكشف عن السجون التي يمارس فيها التعذيب في اليمن

كما تشمل، مشروع إعادة تأهيل المطارات والموانئ؛ كمشروع إعادة تأهيل وتطوير مطار الغيظة، وتطوير وتأهيل مطار عدن الدولي، وإعادة تأهيل وتوسعة ميناء عدن، وتطوير ودعم أنظمة السلامة في مطار سقطرى، وتطوير ميناء سقطرى، وإعادة تأهيل وتطوير ميناء نشطون، وتطوير ميناء المكلا وتزويده بالرافعات لزيادة قدرته الاستيعابية.

وتتضمن كذلك إعادة تأهيل وترميم الطرق والمنافذ اليمنية، والتي تشمل: مشروع إعادة تأهيل وتطوير منفذ البقع، وإعادة تأهيل وتطوير منفذ «شحن»، وطريق العبر، ومشاريع الطرق الداخلية في سقطرى، ومشاريع إعادة تأهيل وإنارة الطرق الحيوية في عدن والغيظة، ومشروع إعادة تأهيل عقبة هيجة العبد في تعز.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة