fbpx

منتدى نسوي للسلام في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – فاطمة العنسي

أطلق المؤتمر الافتراضي الأول للسلام في الوطن العربي، المنتدى النسوي الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للداعيات من أجل السلام.

وقالت رئيسة مدرسة السلام، لمياء الإرياني: إن المنتدى تأسس من قبل أربع منظمات في أربع دول، هي مدرسة منظمة السلام في اليمن، ومنظمة حقوقيون بلا قيود في ليبيا، وجمعية نساء بغداد في العراق، وإكليل الجبل في سوريا، الذي تم تأسيسة وإعلانه في شهر أكتوبر المنصرم.

وأضافت الإرياني في تصريح خاص ل “المشاهد”، أن “اللقاء الأول استعرض أول دراسة، تبناها المنتدى، وتم إعدادها بالشراكة معوالمنظمات الأربع الخاصة بالقرار الأممي 1325، حول المرأة والأمن والسلام بين الواقع والمأمول”.

وأشارت إلى أن المنتدى يهدف إلى نشر مفاهيم وقيم بناء السلام في المجتمعات، وحل النزاعات والخلافات بالمسارات الدبلوماسية والسياسية بعيدا عن العنف، التوعية بالقرار الأممي 1325، والعمل على تمكين المرأة سياسياً واقتصاديا، العمل على الضغط على إشراك المرأة في عمليات السلام واتخاذ القرار.

إقرأ أيضاً  الحوثيون يوسعون عمل "اللجان المجتمعية"

وفيما يتعلق بالمرحلة الانتقالية وعملية الانعاش، فإن المنتدى يهدف إلى التشبيك والتنسيق بين المنظمات المختلفة الداعية للسلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسيتم فتح باب العضوية في بداية يناير 2021″.

يذكر أن القرار الأممي رقم 1325، تم اعتماده من قبل مجلس الأمن الدولي في أكتوبر 31 من عام 2000، ومن أهم دعائم القرار هو مشاركة النساء على كافة مستويات صنع القرار، وحماية النساء والفتيات من العنف، العمل على منع العنف ضد المرأة من خلال تعزيز حقوق المرأة وإعمال المساءلة وتطبيق القوانين، و تعميم منظور النوع الاجتماعي في عمليات حفظ السلام.

وكانت الحكومة اليمنية اعتمدت خطة العمل على تنفيذ القرار 1325، خلال عامي 2020 و 2024.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة