fbpx

شابان يمنيان يصلان بالانتخاب إلى مناصب مهمة في أمريكا

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
إبراهيم عياش وعادل معزب

ميتشقن- عصام صبري:

حصَد شابان من أصول يمنية مقاعد سياسية رفيعة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتمكن أحدهم من الفوز في انتخابات عضوية مجلس النواب بولاية ميتشقن الأمريكية، والثاني بعضوية مجلس إدارة التعليم بمدينة ديربورن الأمريكية.

وفاز قبل أيام إبراهيم عياش بعضوية مجلس النواب بولاية ميتشقن، بينما فاز عادل معزب بأغلبية ساحقة على ثمانية مرشحين في انتخابات عضوية المجلس التعليمي بمدينة ديربورن، بمقعد مدته سِت سنوات، وبذلك يُعد أول أميركي مِن أصول يمنية يفوزُ بمقعد في هذا المجلس.

وفي تصريح لـ”المشاهد”، قال عادل معزب إن «حملة الإنتخابات الخاصة بالمجلس التعليمي في ولاية ديربورن الأمريكية هذا العام كانت صعبة للغاية بحكم جائحة كورونا التي منعت المرشحين من العمل على الأرض كما في السابق، إضافة إلى أن الدعم المالي للحملة كان ضئيلًا، ولهذا كان علينا كمرشحين أن نكون استراتيجيين في كيفية إطلاق الدعاية الانتخابية».

إقرأ أيضاً  الريال اليمني يواصل الانهيار

وأوضح معزب، أنه «كمرشح كان يعتمد على التواصل الشخصي المباشر من الأصدقاء والمتطوعين والرسائل البريدية».

ولفت معزب، إلى الدور الإيجابي للناخبين الأمريكيين من أصول يمنية في دعمه، إضافة إلى أن أصواتًا كثيرة من ناخبين آخرين باختلاف اثنينتهم وتوجهاتهم الفكرية اختارته، وهو الأمر الذي يعني أن برنامجه الانتخابي لقى صدى كبيرًا، وأن المجتمع اليمني الأمريكي أصبح أكثر إدراكًا بأهمية العمل العام، وأن يكون في مراكز صناع القرار ولا يكتفي فقط بشرف المشاركة.

وكان معزب قد شارك في انتخابات المجلس التعليمي لمدينة ديربورن الأمريكية لثلاث مرات، خسر فيها مرتين وفاز في المرة الثالثة.

وللمجالس التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية أهمية كبرى في صناعة السياسة التعليمية، والتأثير على كبار صناع القرار السياسي في الولايات المتحدة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة