fbpx

المشاهد نت

نقابة الصحفيين تطالب بإنقاذ حياة الصحفي المنصوري

تعز – متابعات :

دعت نقابة الصحفيين اليوم كافة المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب إلى التضامن مع الصحفي توفيق المنصوري المسجون في سجون جماعة الحوثي بصنعاء منذ مايقارب الأربع سنوات.

وقالت النقابة في بيان لها حصل “المشاهد” على نسخة منه إنها تلقت بلاغًا من أسرة الصحفي المنصوري تفيد فيه أن صحة الصحفي المنصوري تدهورت وهو يعاني من أمراض منها الربو وضيق التنفس وروماتيزم القلب والسكري والبروستات وظهور أعراض الفشل الكلوي عليه.

وأكد البيان أن بلاغ أسرة الصحفي المنصوري أكد حرمانه من الرعاية الصحية ومنع الزيارة له أو إدخال الأدوية التي يحتاجها بشكل طارئ.

إقرأ أيضاً  السفير الهولندي يعبر عن أسفه لاستمرار الإنتهاكات  ضد الصحفيين في اليمن

وأشار البلاغ إلى أن الصحفي المنصوري أصيب بشهادة زملائه المفرج عنهم بفيروس كورونا في سجن الأمن السياسي بصنعاء.

و أدانت النقابة المعاملة القاسية للصحفي المنصوري مجددة، مطالبتها بسرعة الإفراج عن الصحفي المنصوري وكافة المختطفين لدى جماعة الحوثي.

وحملت نقابة الصحفيين جماعة الحوثي كامل المسؤولية عن هذه المعاملة اللاإنسانية وماقد يتعرض له الزميل المنصوري وزملائه من أذى أو مخاطر.

واعتقلت جماعة الحوثي الصحفي المنصوري عام 2015 مع مجموعة من الصحفيين ومنذ ذلك الوقت لم تفرج عنه، وتعرض للتعذيب النفسي والجسدي.

مقالات مشابهة