الإهمال الصحي يهدد حياة الصحفي المنصوري

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – فاطمة العنسي

أدانت رابطة امهات المختطفين في اليمن، مساء أمس الأحد، الإهمال الصحي الذي تعرض له الصحفي توفيق المنصوري بسجن الأمن المركزي في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت الرابطه في بيان لها، تلقى “المشاهد” نسخةً منه: إنها تلقت بلاغًا من أسرة الصحفي المنصوري، بخصوص تدهور حالته الصحية نتيجة الإهمال الصحي الذي يتعرض له في السجن المركزي الخاضع لسيطرة جماعة الحوثي الذي نقل إليه مؤخراً.

وأضافت، أن رابطة امهات المختطفين تدين بأشد العبارات ما يتعرض له الصحفي توفيق المنصوري من انتهاكات، في مقدمتها الإهمال الصحي المتعمد الذي يهدد حياته، ويحرمه من أدنى الحقوق الإنسانية في زيارة أسرته له وإدخال الأدوية الطارئة التي يحتاجها.

وتابعت “كما أننا نحمل جماعة الحوثي مسؤولية حياة وحرية الصحفي المنصوري وزملائه”.

إقرأ أيضاً  التهديدات الأمنية تعيق الإذاعات المجتمعية في اليمن

وناشدت الرابطة الأمم المتحدة والمبعوث الأممي إلى اليمن، بالضغط لإنقاذ حياة الصحفي المنصوري، مطالبةً بإطلاق سراحه بالإضافة إلى بقيه زملائه بشكل عاجل دون قيد أو شرط، وذلك تعزيزًا لمواقفهم الملتزمة بالسلام، والمتمثلة باتفاقيات إطلاق سراح المعتقلين والمختطفين جميعاً، حسب المشاورات الجارية، تنفيذاً للوعود وانهاء معاناة المختطفين وأسرهم.

يذكر أن الصحفي توفيق المنصوري تعرض أثناء فترة اختطافه لإخفاء قسري لعدة مرات وبفترات زمنية مختلفة في عدد من أماكن الاحتجاز في محافظة صنعاء، عانى خلالها من تعذيب جسدي ونفسي، وسوء معاملة وتغذية وانعدام الرعاية الصحية التي تسببت بإصابته بأمراض الربو وضيق التنفس، ورالقلب والسكري والبروستاتا، ومؤخراً ظهور أعراض الفشل الكلوي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة