fbpx

المشاهد نت

233 ألف قتيل جراء الصراع باليمن

استمرار المعارك في الجوف والقوات الحكومية تتقدم - أرشيفية

متابعات – مازن فارس :

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، اليوم الثلاثاء، مقتل أكثر من 200 ألف شخص في اليمن منذ بداية الحرب في البلاد.

وقالت المفوضية في تقرير لها، إن الصراع في اليمن أودى حتى الآن بحياة 233 ألف شخص، وهذا الرقم الكبير مؤسف وغير مقبول.

وأشارت إلى أن هذا العدد فقد حياته منذ بدء الحرب في اليمن؛ إما بسبب الصراع بشكل مباشر أو لأسباب مرتبطة به.

وأضافت أن اليمن وصل إلى نقطة حرجة، مشددةً على ضرورة وقف إطلاق النار.

وذكرت أنه هناك 24.3 مليون شخص سيحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية في عام 2021.

ومنذ مارس 2015، يشهد اليمن حرب عنيفة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي، وتسببت في تدهور الوضع الصحي والإنساني والاقتصاد، فضلًا عن نزوح نحو 3 ملايين شخص.

إقرأ أيضاً  مدرب أجنبي للمنتخب اليمني لكرة القدم

كما يحتاج أكثر من ثلثي السكان إلى المساعدات الإنسانية، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم.

ومؤخرًا تصاعدت التحذيرات الأممية من توقف العمليات الإنسانية باليمن في حال عدم الحصول على تمويل عاجل.

وفي 23 سبتمبر الماضي، أعلنت الأمم المتحدة، إغلاق 15 من أصل 41 برنامجًا إنسانيًا رئيسيًا للمساعدات الإنسانية في اليمن، جراء نقص التمويل.

كما حذر في وقت سابق الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش، من خطر وشيك يهدد ملايين من الأشخاص في اليمن بسبب المجاعة.

مقالات مشابهة