fbpx

المشاهد نت

غريفيث: مقتل مدنيين في الحديدة وتعز “أمر مفزع”

عمان – فاطمة العنسي

أدان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، مساء أمس الثلاثاء، قصف جماعة الحوثي، الذي أدى إلى مقتل مدنيين، بينهم 11طفلا، محافظتي الحديدة (غرب) وتعز (جنوب البلاد).

وقال غريفيث في بيان مقتضب عبر تغريدة على حسابه في “تويتر” رصدها “المشاهد“: “إن مقتل العديد من المدنيين بينهم 11 طفلاً حتى الآن، في الحديدة والدريهمي وتعز خلال الأيام القليلة الماضية لهو أمر مفزع”.

وتابع: “يلزم القانون الدولي أطراف النزاع بحماية المدنيين، فحتى الحروب لها قواعد”.

وأكد المبعوث الأممي أن مكتبه سيواصل السعي من أجل التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار، يلزم الأطراف بخفض تصعيد العنف وتقليل المخاطر على أرواح المدنيين في كل مكان من اليمن.

وأفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، الإثنين، مقتل وإصابة 14 مدنيًا جميعهم من الأطفال والنساء في هجوم مدفعي مروع، على قرية الفتوى بمديرية الدريهمي في الحديدة.

إقرأ أيضاً  نادي ليبي يتعاقد مع مدافع يمني

وقال منسق الشؤون الإنسانية في اليمن ألطف موساني عبر بيان، إن: “هذا الهجوم على الأطفال والنساء غير مقبول، وغير مبرر”.

وحث المسؤول الأممي أطراف النزاع في اليمن، إلى أهمية إيجاد طريقة للعمل من أجل السلام المستدام ومنع سقوط المزيد من الضحايا المدنيين.

وفي سياق متصل رجحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) عبر بيان صحفي، أن يكون الرقم الفعلي لأعداد الضحايا اكبر من المعلن عنه، إذ ما تزال التحقيقات جارية للكشف عن الحصيلة النهائية الهجومية اللذين وقعا بالقرب من جبهات القتال.

وأشارت، إلى أن الهجمات على المدنيين بمن فيهم الأطفال والهجمات على المناطق المأهولة بالسكان تشكل انتهاكًا للقانون الإنساني الدولي.

مقالات مشابهة