اشتداد المعارك في أبين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

أبين – عصام علي محمد
تصاعدت وتيرة المواجهات في جبهتي الطرية والشيخ سالم، شمال وشرق مدينة زنجبار عاصمة أبين (جنوب اليمن)، منذ الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس.

وبحسب مصادر عسكرية ل “المشاهد“، فقد استمرت المواجهات حتى صباح الخميس، وتبادل خلالها الطرفان قذائف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، والتي هزت منازل المواطنين في مناطق المخزن وعبر عثمان والدرجاج القريبة من جبهة الطرية.

ووفق المصادر فقد خلفت المواجهات قتلى وجرحى من الجانبين لم يتم التحقق من أعدادهم منذ اشتعالها عند الساعة الثانية فجراً.

وقال المواطن أحمد الحيدري، أحد سكان منطقة الدرجاج شرق مدينة جعار ل “المشاهد“؛ إن جميع أبناء المنطقة لم يذوقوا النوم بسبب اشتداد المعارك وقربها من منازلهم، وأضاف أن ليلة الأمس شهدت انقطاع تام للكهرباء على منطقة الدرجاج وفي مناطق أبين عموماً.

مصادر أمنية أكدت ل “المشاهد” تنفيذ قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الإنتقالي الجنوبي انتشارًا أمنيًا في مدينتي زنجبار وجعار منذ فجر اليوم الخميس.

إقرأ أيضاً  الحكومة اليمنية توجه بإعادة فتح مطارالريان الدولي

من جانب آخر تفاجئ أبناء مدينة زنجبار صباح اليوم الخميس بقيام مجهولين بتعليق منشورات تحذيرية على المحلات وجدران المنازل في الشارع الرئيسي أمام المكتب التنفيذي في العاصمة زنجبار، وذُيلت بعبارة (كتائب أبناء أبين الأحرار).

وطالبت تلك المنشورات بسرعة خروج قيادات قوات الانتقالي من محافظة أبين، حيث تضمنت أسماء قيادات قوات الانتقالي وهم: صالح السيد، نبيل المشوشي، عثمان معوضة، مختار النوبي، وكل من تعاون معهم.

وأبدى عدد من سكان العاصمة زنجبار تخوفهم من هذه الخطوة ووصفوها بأنها تنذر بنقل المعركة إلى شوارع المدينة، بعد الإعلان عن فصيل جديد مقاوم لتواجد طرف آخر من أطراف الصراع داخل شوارع العاصمة زنجبار ومحاولة منعه من المرور فيها.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة