fbpx

المشاهد نت

السلطات المحلية بعدن تمنع إقامة مؤتمر شبابي للسلام

عدن – فرح رشيد

منعت السلطات المحلية في مدينة عدن (جنوب اليمن)، اليوم الأحد، إقامة مؤتمر الشباب اليمني لبناء السلام، والذي كان مقررًا انطلاقه بالتزامن مع مؤتمرات مماثلة في كل محافظات البلاد.

وقالت مصادر شبابية بعدن ل “المشاهد“: إن المشاركين تفاجأوا بمنع دخولهم إلى الفندق المقرر أن يستضيف المؤتمر، بحجة وجود توجيهات من محافظ عدن، أحمد حامد لملس بعدم إقامة المؤتمر.

وأضاف ممثلون عن الجهات المنظمة للمؤتمر أنهم تواصلوا مع محافظ عدن؛ لمعرفة أسباب المنع، فأفاد بأنه لم يتم التنسيق مع السلطة المحلية، ولم تمنح الجهة المنظمة تصريحًا بإقامة المؤتمر.

وفي الوقت الذي أقيمت مؤتمرات مماثلة في كافة محافظات البلاد، بما فيها صنعاء، ومدن خاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، مُنعت عدن من إشراك شبابها في وضع لبنات مستقبل السلام في اليمن، بحسب القائمين على المؤتمر.

ويهدف المؤتمر، والذي سينعقد على مدى ثلاثة أيام، في كافة مدن اليمن، تحت شعار “شباب وشابات اليمن بناة السلام”، إلى الدفع بأجندة الشباب في العملية السياسية وعمليه بناء السلام، بالإضافة إلى تحفيز ودعم وتطوير الشباب، ومساعدتهم على طرح الآراء والأفكار التي تساهم في تحقيق تطلعاتهم ونجاح مبادراتهم الشخصية التي تخدم الأمن والسلام.

إقرأ أيضاً  لحج …توزيع مكائن خياطة للنساء الاشد ضعفاً

وكان من المقرر أن يتزامن عقد المؤتمر، عبر تطبيق ZOOM في كل من تركيا، ومصر، والأردن، روسيا، ألمانيا، ماليزيا، وامريكا، على أن يتم ربطها افتراضيًا بجلسة انعقاد موحدة بقاعة المؤتمر الرئيسي في عدن، بمشاركة المؤتمرات المحلية التي تعقد بالتزامن مع الحدث، في عدد من المحافظات اليمنية.

ويسعى المؤتمر إلى مناقشة تطلعات الشباب ورؤيته في ظل القرار الأممي رقم 2250، وتحديد المجالات والقضايا التي يعملون عليها وذلك في إطار السعي نحو توحيد جهودهم في بناء السلام الإجتماعي.

يذكر أن توصيات المؤتمرات التي أقيمت اليوم في بقية محافظات اليمن، باستثناء عدن، سترفع إلى مكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث، لوضعها ضمن خطط المجتمع الدولي والأمم المتحدة للوصول إلى تسوية شاملة للحرب والأزمة اليمنية.

مقالات مشابهة