fbpx

المشاهد نت

الحوثيون: خطة جديدة لإعادة الانتشار بالحديدة

الحديدة – متابعات

أعلنت جماعة الحوثي أنها ناقشت مع بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (غرب اليمن) خطة جديدة لإعادة الانتشار بالمحافظة.

وقال عضو لجنة إعادة الانتشار في جماعة الحوثي محمد القادري، إن فريق جماعته في لجنة إعادة الانتشار عقد في مدينة الحديدة مباحثات مع رئيس البعثة الجنرال ابهيجيت غوها.

وأضاف القادري في تصريحات نقلتها قناة المسيرة التابعة للحوثيين، أن اللقاء ناقش خطة جديدة لعمليات إعادة الانتشار، ستعلن تفاصيلها بعد موافقة الطرف الآخر، في إشارة إلى القوات الحكومية.

ولم يصدر بعد أي تعليق أو توضيح من بعثة الأمم المتحدة في الحديدة حول ما أورده القيادي الحوثي بشأن الخطة الجديدة لإعادة الانتشار.

ويأتي هذا الاجتماع بعد أيام من تصاعد الهجمات التي استهدفت المدنيين والمنشآت الحيوية في الحديدة، بالتزامن مع دعوات أممية بوقف التصعيد العسكري.

والجمعة، دعت بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، إلى التوقف عن قتل المدنيين وحثت أطراف الصراع على استخدام الآليات التي تمّ وضعها في ستوكهولم قبل عامين للحفاظ على وقف إطلاق النار.

إقرأ أيضاً  غالبية اليمنيين يعتمدون على "التواصل الاجتماعي" للتزود بالأخبار

وخلال نوفمبر الفائت، قُتل وأصيب 43 مدنيًا، أغلبهم نساء وأطفال، بنيران الحوثيين وفق المركز الإعلامي لألوية العمالقة، مشيرًا في بيان له الثلاثاء الماضي، إلى أن جميع الضحايا المدنيين سقطوا بفعل القنص والقصف المدفعي والألغام والعبوات الناسفة.

وتأسست بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، في التاسع عشر من شهر يناير العام المنصرم، بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2452.

وتعمل البعثة منذ نحو عامين، على دعم تنفيذ اتفاق الحديدة، وانسحاب جميع القوات من الموانئ الثلاثة والمدينة، لكنها لم تحرز أي تقدم.

وتوصلت الحكومة والحوثيون، في 13 ديسمبر 2018، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاقية تتعلق بإيقاف وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، إلا أن تطبيق الاتفاق تعثر وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن عرقلته.

مقالات مشابهة