fbpx

المشاهد نت

مقتل 6 جنود من الحزام الأمني بأبين

أبين – عصام علي محمد
قُتِل ستة جنود في قوات الحزام الأمني شرق محافظة أبين (جنوب اليمن)، نتيجة هجوم مسلح استهدف نقطة أمنية على مدخل مديرية لودر.

وأكد نائب إدارة التوجيه المعنوي بقوات الحزام الأمني، صلاح بلليل مقتل الجنود، إثر هجومٍ نفذته جماعة وصفها “بالإرهابية” صباح الاثنين، على نقطة أمنية، في لودر، شمال شرق مدينة زنجبار عاصمة أبين.

وكان بيان صادر عن إدارة التوجيه المعنوي في قوات الحزام الأمني بأبين، نُشر ظهر الاثنين، تلقى “المشاهد” نسخة منه، قد ذكر أن ستة من أفراد الحزام الأمني في المنطقة الوسطى لقوا حتفهم إثر هجوم استهدف نقطتهم الأمنية على الطريق الفرع، المؤدي الى وسط مدينة لودر.

وأضاف البيان أن ما يقرب من اثني عشر جنديًا بينهم أربعة من تجار المواشي كانوا على متن سيارة هيلوكس قادمة من إحدى القرى القريبة بمدينة لودر، أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة.

إقرأ أيضاً  تهديد حوثي لشركات النفط الأجنبية في اليمن

فيما أكد سكّان محليون أن منفذي الهجوم جماعة مسلحة مجهولة استغلت حالة الهدنة القائمة منذ شهور بين قوات الحزام الامني والقوات الحكومية؛ نتيجة تدخل مشائخ وأعيان المنطقة الوسطى في محافظة أبين.

وكان المشائخ والأعيان قد طالبوا الطرفين بضرورة توحيد الجهود في هذه المرحلة الحرجة؛ للحفاظ على أمن واسقرار مديرية لودر، وتأمين جبهة ثرة لمنع تقدم مقاتلي جماعة الحوثي عبر جبال البيضاء.

و يُعدّ هذا الهجوم الإرهابي هو الأول منذ اندلاع القتال الدائر قبل نحو عام، بين القوات الحكومية والقوات المسلحة التابعة للمجلس الانتقالي.

يذكر أن أبين عانت طويلاً من الجماعات المسلحة والارهابية، التي سيطرت على المحافظة عام 2011 على عدد من المديريات الهامة، كما استولت على البنك المركز ومعسكرات الأمن العام والمركزي ومعسكر اللواء 25 ميكا، ونفذت عدد من أحكام الإعدام وقطع الأيادي بحق المواطنين العزل؛ بتهم التخابر مع الجيش اليمني.

مقالات مشابهة