fbpx

المشاهد نت

الحكومة تبدي استعداها لاستئناف مباحثات الأسرى

الرياض – فاطمة العنسي

أبدت الحكومة اليمنية، اليوم الاثنين، استعدادها، استئناف مباحثات الأسرى، مع جماعة الحوثي، لتبادل جميع المحتجزين لدى الطرفين.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية محمد الحضرمي، خلال لقائه بالعاصمة السعودية الرياض، مع نائب المبعوث الأممي لليمن معين شريم، وفق الوكالة اليمنية الرسمية “سبأ”.

وأكد الحضرمي حرص الحكومة اليمنية على استئناف اجتماعات لجنة الأسرى والمعتقلين وصولا إلى إطلاق جميع المحتجزين، على مبدأ “الكل مقابل الكل”، بمن فيهم الصحفيين والناشطين والمختطفين، والأربعة المشمولين في قرارات مجلس الأمن.

والأربعة المشمولون بقرار مجلس الأمن رقم 2216، هم محمود الصبيحي (وزير الدفاع السابق)، ومحمد قحطان (قيادي بارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح)، وفيصل رجب (قائد عسكري)، وناصر منصور هادي (قائد عسكري وشقيق الرئيس عبدربه هادي).

إقرأ أيضاً  تفجير يستهدف قائدًا عسكريًا بمأرب

وشدد الحضرمي على التزام حكومة بلاده في التعاطي الإيجابي مع المسار الأممي الذي يقوده المبعوث الخاص مارتن غريفيث، وحرصها على تسهيل مهامه والتوصل إلى حل شامل ودائم، ينهي الانقلاب والحرب، ويرفع المعاناة عن الشعب اليمني.

من جانبه، أكد نائب غريفيث، على مواصلة الأمم المتحدة جهودها الرامية لتحقيق التهدئة واستئناف المشاورات السياسية باليمن، والبناء على ما تحقق في سويسرا لإطلاق المزيد من الأسرى والمعتقلين.

وناقش الطرفان، جهود الأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن، إلى جانب عدد من القضايا المتصلة بالشأن اليمني، حسب الوكالة.

وفي منتصف أكتوبر الماضي، تبادلت الحكومة والحوثيون 1056 أسيرًا من الجانبين، بينهم 15 سعوديًا و4 سوادنيين، في أكبر صفقة تبادل منذ بدء الحرب المستمرة للعام السادس.

مقالات مشابهة