fbpx

المشاهد نت

مخابز تعز تحذر من خطواتٍ تصعيدية

تعز – مازن فارس

نفذ أصحاب المخابز والأفران في مدينة تعز الخاضعة لسيطرة الحكومة، إضرابًا جزئيًا بعد ارتفاع سعر القمح جراء تراجع العملة المحلية.

وقال المواطن محمد سيف لـ”المشاهد“: “إنه تفاجئ بإغلاق معظم المخابز والأفران في المدينة، ولم يستطع الحصول على الروتي أو الرغيف”.

وأضاف أن سعر الرغيف ارتفع بشكل غير مسبوق وبلغت قيمة الرغيف الواحد، بوزن 50 جرام ثلاثين ريال يمنيًا.

وأشار إلى أن استمرار التدهور الاقتصادي في البلاد وعدم وضع حلول وإجراءات لمعالجته، سيساهم في زيادة معاناة المواطنين.

بدوره، قال عبدالله الشرعبي مالك مخبز في تعز، لـ”المشاهد“، “إن الأفران نفذت إضرابًا جزئيًا منذ صباح يوم الثلاثاء وحتى الثانية ظهرًا، بسبب زيادة سعر كيس الدقيق (50 كجم)، الذي وصلت قيمته إلى 21 ألف ريال بعد أن كان بـ15 ألف.

إقرأ أيضاً  أمطار غزيرة ورياح شديدة السرعة

وطالب الشرعبي بتخفيض الأسعار، التي ارتفعت نتيجة عدة عوامل، أبرزها تراجع سعر العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وأشار إلى أن الأفران والمخابز في مدينة تعز تستعد لتنفيذ خطوات تصعيدية في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

وحول مدى تجاوب الجهات المعنية مع مطالبتهم، قال: “إن مكتب الصناعة والتجارة بالمحافظة اجتمع مع مالكي الأفران اليوم وأبلغهم باستمرار العمل وفتح الأفران لمدة 10 أيام حتى يتم إيجاد حلول للمشكلة.

وكان الدولار الأمريكي قد وصل إلى 930 ريالاً يمنيًا، في مناطق سيطرة الحكومة، فيما اقترب الريال السعودي من حاجز 250 ريال، للمرة الأولى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

وخلال الأشهر القليلة الماضية اتخذ البنك المركزي عدة اجراءات لوقف تدهور العملة الوطنية لكن تلك الاجراءات لم توقف تراجع العملة.

مقالات مشابهة