fbpx

المشاهد نت

تفاقم أزمة المشتقات النفطية بعدن

عدن – سعيد نادر

تفاقمت أزمة المشتقات النفطية التي تعيشها مدينة عدن (جنوب اليمن) منذ أيام.

يأتي ذلك بعد أن أغلقت شركة النفط اليمنية فرع عدن المحطات الحكومية عقب نفاد آخر كميات الوقود، في الوقت الذي لم يستقبل ميناء الزيت أي سفن جديدة.

وأكد المسئول في إدارة التسويق والتموين بشركة النفط اليمنية توفيق عبدالعليم ل “المشاهد” أن شركات النفط العالمية تمتنع عن تلبية طلبات مد السوق المحلية بالوقود؛ لأسبابٍ مالية.

وأشار عبدالعليم إلى أن مستحقات تلك الشركات تتأخر أو لا يتم صرفها نظرًا لغياب الحكومة اليمنية، وتخلي المجلس الانتقالي عن مسئولياته تجاه خدمة المواطنين.

إقرأ أيضاً  إصابة مهندس في فريق نزع الألغام بتعز

لافتًا إلى أن الوضع السياسي والأمني في عدن رفع مستوى المخاطر لدى الشركات التجارية، ومنعها من المغامرة بالرسو في الموانئ اليمنية، كما رفع تكلفة التأمين.

وأضاف عبدالعليم أن خزانات شركة مصافي عدن، لم تعد تحتوي على أي كمية وقود، داعياً التحالف العربي والحكومة اليمنية سرعة التدخل، وإنقاذ الموقف، الذي قد ينذر بكارثة، حد وصفه.

يذكر أن مستوى الخدمات العامة في عدن تراجع، منذ أكثر من عام، عقب سيطرة قوات المجلس الانتقالي على المدينة وطرد قوات الحكومة المعترف بها.

مقالات مشابهة