fbpx

المشاهد نت

مخابز عدن تستعد لإغلاق أبوابها

عدن – سعيد نادر

تداعت مخابز وأفران مدينة عدن (جنوب اليمن) اليوم الخميس، إلى تنفيذ إضرابٍ والتوقف عن عملية البيع؛ احتجاجًا على ارتفاع أسعار القمح والدقيق.

يأتي ذلك بعد التأثيرات التي ألقاها صعود أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني، على المواد الغذائية الأساسية، التي ارتفعت بشكل جنوني، وفق مراقبين.

وقال بيان صادر عن جمعية أفران ومخابز عدن، تلقى “المشاهد” نسخة منه: إن الدعوة للتوقف عن بيع الرغيف والروتي عبر مخابز عدن، يأتي بعد عدم قدرتها عن مجاراة الارتفاعات اليومية لمادتي الدقيق والقمح.

وأشار البيان إلى أن أسعار المادتين ارتفعت إلى ما نسبته 30 %، مما ضاعف من تكاليف صناعة الخبز بكافة أنواعه وأشكاله.

إقرأ أيضاً  لحج: رفض توجيهات رئاسية بتسليم "ميزان الشاحنات"

ولفتت جمعية المخابز إلى أنها ارتأت إغلاق أبوابها، والتوقف عن صناعة الرغيف والروتي، حتى يتم وضع معالجات لهذا التدهور الحاصل في العملة المحلية، وتراجع أسعار المواد الرئيسية.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان مخابز محافظة تعز (جنوب غرب اليمن)، إضرابًا جزئيًا، احتجاجًا على ارتفاع أسعار الدقيق والقمح، متأثرةً بانخفاض سعر العملة المحلية.

يذكر أن سعر صرف الريال اليمني، حقق خلال الأسبوع الماضي تراجعًا قياسيًا أمام العملات الأجنبية، حيث وصل إلى 933 ريالاً مقابل الدولار الأمريكي، و 240 ريالاً أمام نظيره السعودي؛ مما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

مقالات مشابهة