fbpx

المشاهد نت

المكلا: احتجاجات ضد تردي الأوضاع المعيشية

المكلا – محمد سليمان
نفذ عدد من المواطنين، أمس الخميس، وقفةً احتجاجية، أمام ديوان محافظ محافظة حضرموت، حول تردي الأوضاع المعيشية؛ بسبب إرتفاع سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني.

كما طالب المحتجون بفتح مطار الريان أمام حركة المسافرين والملاحة الدولية.

وفي الوقفة التي رافقها انتشار أمني مكثف رفع المحتجون لافتات يطالبون فيها إيقاف العبث بمقدرات الوطن، وإنقاذ للمواطنيين من المجاعة الوشيكة، وكذا الدعوة إلى محاربة الفساد بكل أنواعه.

وقال منسق الوقفة الناشط السياسي محمد بن علي جابر في حديثه ل “المشاهد“: إن الوقفة تأتي امتدادًا للوقفة الاحتجاجية التي نفذها ناشطون الخميس الماضي، والتي طالبت كافة الجهات ذات العلاقة والمسيطرة على مصير هذا الشعب بوقف تدهور العملة.

إقرأ أيضاً  تعز.. استمرار ارتفاع أسعار البيض

ودعا جابر إلى إيقاف مخصصات المسئولين اليمنيين في الخارج، وعودة الحكومة لممارسة مهامها من الداخل، مشيرًا إلى أن الوقفة طالبت أيضاً السلطة المحلية في حضرموت بالعمل بمبدأ الشفافية في الإيرادات واعتماد المشاريع عن طريق المناقصات وتحسين الخدمات.

كما طالبت الوقفة التحالف العربي بفتح مطار الريان أمام الملاحة الجوية واستئناف حركة الصادرات التي تدر بالدخل على خزينة الدولة، وعدم عرقلة رسو البواخر على ميناء المكلا لما له من ضرر على حياة الناس.

ويشهد الريال اليمني تدهورًا كبيرًا أمام العملات الأجنبية؛ الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية إلى مستويات غير معقولة.

مقالات مشابهة