fbpx

المشاهد نت

مقتل لاعب كرة قدم ونجله في قصف شرق تعز

تعز ـ مازن فارس

قتل اليوم السبت لاعب كرة قدم ونجله إثر قصف مدفعي استهدف نادي رياضي بمدينة تعز جنوبي غرب اليمن.

وقال شهود عيان لـ”المشاهد” إن مقر النادي الأهلي بمنطقة الجحميلة شرقي مدينة تعز تعرض للقصف المدفعي من قبل مسلحي جماعة الحوثي المتمركزين في تلة سوفتيل بمنطقة الحوبان.

وأضاف الشهود أن القصف أسفر عن مقتل اللاعب السابق بنادي الطليعة الرياضي بتعز، ناصر محمد الريمي، وابنه عمران بالإضافة إلى إصابة طفلين آخرين.

ووفق الشهود فإن الأحياء السكنية في الجهة الشرقية للمدينة تعرضت منذ فجر اليوم للقصف بالأسلحة الثقيلة.

وخلال شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين، قُتل وأصيب 110 مدنيا في محافظة تعز، وفق بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

إقرأ أيضاً  "المؤتمر" يدعو للاحتفال بـ26 سبتمبر في صنعاء

في السياق، اعتبرت منظمة سام للحقوق والحريات (غير حكومية مقرها جنيف)، استهداف مقر النادي الأهلي ومقتل اللاعب الريمي ونجله بأنها جريمة حرب مكتملة الأركان.

وقالت سام في بيان، تلقى “المشاهد” نسخة منه، إنها ترى استمرار استهداف الأعيان المدنية في مدينة تعز بشكل يومي وسقوط ضحايا، رغم النداءات الدولية، فعل ممنهج ومتعمد.

وأشارت إلى أن تلك الانتهاكات تستوجب تحركاً أكثر قوة ووضوح لمحاسبة مرتكبيها.

وتشير إحصائيات حقوقية إلى أن الحرب الدائرة في محافظة تعز منذ نحو ست سنوات، تسببت بمقتل أكثر من ألف 500 مدنياً؛ وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين.

مقالات مشابهة