fbpx

المشاهد نت

اختتام ورشة حول مناصرة قضايا المرأة في عدن

ورشة تدريبية في عدن

عدن – محمد الوهباني :

أًختتم اليوم السبت في مدينة عدن الورشة الخاصة بالمهارات الصحفية حول قضايا مناصرة المرأة والمساواة بين الجنسين.

وتهدف الورشة- بحسب القائمين عليها- التي أقيمت على مدى ستة أيام إلى إكساب 13 صحفيةً وصحفيًا الخطوات الأساسية لعمل مناصرة إعلامية لقضايا المرأة التي غالبًا ما تلاقي التهميش في الاعلام اليمني.

وتعد الورشة هي الثانية من نوعها وتأتي ضمن مشروع مكانتي المنفذ من الوكالة الفرنسية لتنمية الاعلام CFI، بالشراكة مع مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي وبتمويل من الخارجية الفرنسية.

وركزت الورشة على تعريف المشاركين على المهارات الصحفية والأخلاقيات المطلوبة لتغطية قضايا النساء والنوع الاجتماعي.

ولفت القائمين على الورشة إلى حضور 10 صحفيات و 3 من الصحفيين من ثلاث محافظات مختلفة هي، صنعاء، عدن وحضرموت.

وقال محمد إسماعيل المدير التنفيذي لمركز الدراسات والاعلام الاقتصادي إن هذه الورشة تأتي في إطار مشروع مكانتي، المشروع الذي يهدف إلى تعزيز حضور المرأة في الإعلام في كل من اليمن و العراق.

وأضاف أن الورشة استهدفت خمس محافظات، للتشبيك بين أصوات صحفية جاءت من محافظات تقع تحت سيطرة قوات مختلفة في فرصة لتوحيد القلم الصحفي اليمني.

وأشار إلى أن مشروع مكانتي يسعى نحو المساواة بين الجنسين وخدمة قضايا المرأة في أي مكان كان بعيدًا عن كل الانتماءات السياسية.

إقرأ أيضاً  إحصائية شهرية تكشف وضع "كورونا" باليمن

بدورها؛ تقول أبرار بجاش إحدى المشاركات من محافظة صنعاء، إن الورشة أجابت عن تساؤلاتها في ما يخص مناصرة قضايا المرأة، وأنه أصبح لديها رؤية واضحة عن خطوات إعداد المناصرة الاعلامية.

وأشارت بجاش إلى أنها عملت مع مجموعتها على تحديد قضايا نسوية، وستعمل على تطبيق ما تعلمته في الورشة لعمل مناصرة حقيقية.

تزامنت الورشة مع حملة الـ15 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة، والتي تبدأ في الـ 25 من نوفمبر، وتستمر حتى 10 من ديسمبر من كل عام.

المشاركون في الورشة التدريبية

في ذات السياق، قالت المدربة مها عوض رئيسة منظمة وجود للأمن الإنساني وعضو اللجنة الوطنية للمرأة إن المرأة تحتاج إلى تسليط الضوء على قضاياها أكثر من أي وقت مضى.
وأضافت أن الإعلام في اليمن يحتاج لمثل هذه الورش والمشاريع الإعلامية النوعية، فالحرب الدائرة والنزوح كانا بمثابة عنف مضاعف على المرأة.

يذكر أن مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على إيجاد إعلام مهني ومحترف وتمكين الشباب والنساء اقتصاديًا وتعزيز دورهم في بناء السلام.

مقالات مشابهة