fbpx

المشاهد نت

قوات الانتقالي تواصل انسحابها من أبين

أبين – سعيد نادر

أكدت مصادر إعلامية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، انسحاب عدد من الألوية العسكرية الموالية للمجلس، من جبهات أبين إلى مدينة عدن (جنوب اليمن)، خلال اليومين الماضيين.

وقالت تلك المصادر ل “المشاهد“: إن اللواء 15 صاعقة الموالي للانتقالي، غادر جبهة الشيخ سالم شرق زنجبار، وعاد إلى مدينة عدن، فيما انسحبت قوات عسكرية في كتائب مقاومة ردفان إلى مواقعها في محافظة لحج، على جبهات يافع وكرش.

وأشارت المصادر إلى أن تلك الانسحابات جاءت وفق التفاهمات مع اللجنة العسكرية السعودية التي تشرف على عملية الانسحابات المتبادلة بين قوات الانتقالي والحكومة اليمنية.

إقرأ أيضاً  مواجهات مسلحة شرق تعز

وبحسب تلك المصادر فقد أشرف على عملية الانسحابات فريق عسكري سعودي يترأسه قائد قوات التحالف العربي في عدن العميد نايف العتيبي، والقائد العام لقوات الحزام الأمني والدعم والإسناد العميد محسن الوالي، وقائد محور أبين في قوات الانتقالي العميد محمد جواس.

يأتي ذلك تنفيذًا لتفاهمات اتفاق الرياض، في شقها العسكري والأمني، وآلية تسريع تنفيذها التي أعلنها التحالف العربي أواخر يوليو الماضي، تمهيدًا لإعلان الحكومة اليمنية الجديدة.

وكانت قيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي قد وصفت عملية الانسحابات من أبين، بأنها “إعادة تموضع وانتشار”، في إشارة إلى أنها لن تنسحب نهائيًا من أبين، وفق مراقبين.

مقالات مشابهة