fbpx

المشاهد نت

مقتل691 مدنيًا في تعز منذ بدء الحرب

تعز – مازن فارس

أعلنت منظمة حقوقية أنها وثقت أكثر من 3 آلاف قتيل وجريح من المدنيين في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) منذ بداية الحرب قبل نحو ست سنوات.

وقالت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان (غير حكومية)، في بيان تلقى “المشاهد” نسخة منه، إن استهداف جماعة الحوثي للأحياء السكنية في تعز بالقصف العشوائي بمختلف القذائف المدفعية والصاروخية أسفر عن مقتل 691 مواطنًا منذ بدء الحرب إلى منتصف العام الجاري 2020.

وأوضحت أن من بين القتلى 338 رجلًا و252 طفلًا و101 امرأة، كما أصيب ألفان و898 مدنيًا بينهم 1013 طفلًا و 1606 رجال و279 امرأة.

ونددت المنظمة (مقرها أمستردام/هولندا)، بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي ارتكبتها جماعة الحوثي في مدينة تعز، مطالبةً إياها باحترام القانون الإنساني الدولي، والاتفاقيات والمعاهدات التي وقعتها اليمن خصوصًا ما يتصل بحقوق الإنسان.

إقرأ أيضاً  نادي ليبي يتعاقد مع مدافع يمني

وأشارت إلى أن استهداف المدنيين من أكثر جرائم الحرب التي ترتكب في الحرب اليمنية، خصوصاً من طرف التحالف العربي جواً ومسلحي الحوثي على الأرض.

واعتبرت المنظمة، أن استمرار الانتهاكات بحق المدنيين يمثل انتهاكًا سافرًا لمبادئ القانون الدولي الإنساني، مشددةً على ضرورة محاسبة مرتكبيها.

وتعد تعز، إحدى أكثر المدن تأثرًا بالحرب في اليمن منذ بداية النزاع وفقًا لتقارير حقوقية.

ومنذ مارس 2015، تشهد اليمن حربًا عنيفة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي، أودت بحياة 233 ألف شخص، وفق تقرير حديث للمفوضية السامية للأمم المتحدة.

مقالات مشابهة